المجلس الرئاسي يستنكر حصار درنة

استنكر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الحصار الممارس ضد مدينة درنة وما نتج عنه من تردي الأوضاع الإنسانية، ونقص الأدوية والمستلزمات الطبية والمواد الغذائية.

المجلس الرئاسي: نطالب بفصل احتياجات المواطنين وخدماتهم عن المواجهات والنزاع

وأكد المجلس في بيان نشره صباح الاثنين «على الواجب الوطني والأخلاقي ورفع المعاناة شديدة الوطأة على أهلنا في درنة» مطالبًا الأطراف المعنية كافة بوضع حد لهذه المعاناة القاسية والاحتكام للعقل والمصالحة، وفصل احتياجات المواطنين وخدماتهم عن المواجهات والنزاع.

ودعا إلى تكاتف جهود الأطراف لتحقيق ذلك، والعمل على فتح ممرات إنسانية وفك الحاصر على أهالي درنة، مبديًا استعداد حكومة الوفاق تقديم كل الدعم اللازم والمساعدات التي يحتاجونها.

وختم البيان بالقول: «علينا جميعًا أن نتجنب أي أثر سلبي على علاقاتنا الاجتماعية المتماسكة، وأن نحرص على بقائها بعيدًا عن أي صراع».

المزيد من بوابة الوسط