الأمم المتحدة تحث على السماح بإيصال الإمدادات الإنسانية إلى درنة

حثت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في ليبيا ماريا ريبيرو، جميع الأطراف على السماح بإيصال الإمدادات الإنسانية إلى مدينة درنة، معربة عن قلقها بشأن وصول المساعدات الإنسانية إلى المدينة، بحسب بيان وزعته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا اليوم الأحد.

وأعربت ماريا ريبيرو عن «قلقها إزاء التقارير التي تفيد بوجود نقص حاد في الضروريات الأساسية، بما فيها الإمدادات الطبية المنقذة للحياة، وذلك بسبب النزاع في درنة»، منبهة إلى «أن ذلك يؤثر سلبًا على الوضع الصحي للناس وعلى رفاههم، وسينجم عنه ظروف إنسانية خطيرة إذا ما طال أمده».

وقالت ماريا ريبيرو: «أحث جميع الأطراف على اعتبار سلامة ورفاهية المدنيين أولوية قصوى وعلى السماح بإيصال الإمدادات الإنسانية بشكل آمن بغية ضمان الحصول على الخدمات الأساسية، وخاصة في مجال الصحة، بشكل مستمر».

وأوضح البيان أن الأمم المتحدة، تعمل من خلال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، على رصد الأوضاع على أرض الواقع والعمل مع جميع الشركاء في المجال الإنساني للاستجابة لتطور الأوضاع في مدينة درنة.

وحثت منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا ماريا ريبيرو في ختام البيان، جميع أطراف النزاع على احترام القانون الإنساني وقانون حقوق الإنسان لضمان حماية المدنيين.