الفلاح: لا يمكن لحوار أن تنتج عنه اتفاقيات «وهو ما يجهله كثيرون»

قال عضو وفد برقة في حوار القاهرة، علام الفلاح، إن الحوار جاء بدعوة من الأشقاء في مصر «لخلق جسور تواصل بين برقة ومصراتة لإمكانية الوصول إلى تسويات ومصالحات حقيقية بين الطرفين، وإمكانية تعميمه على كامل الوطن».

وأضاف الفلاح، اليوم السبت، إنهم «استمعوا من وفد مصراتة إلى إشارات إيجابية، خاصة أنه كان من بين أعضاء مصراتة أصوات عاقلة تفهمت واقتنعت بكثير القضايا التي طرحت سواء من خلال الوسيط المصري، أو خلال اللقاء المحدود بين أعضاء الوفدين بحضور رئيس اللجنة المصرية المعنية بليبيا، الفريق محمود حجازي».

ولفت إلى أن «جلسات الحوار كانت عبارة عن حوارات وطرح لنقاط ومسائل لمشروع تفاوضي مستقبلاً»، مشيرًا إلى أنه «وجد أعضاءً في وفد مصراتة يمكن البدء معهم في مشروع تفاوضي يفضي إلى اعترافات بكثير الاستحقاقات المشروعة بين الطرفين، وهو عمل مرغوب من قبلنا وندعمه».

ورأى الفلاح أنه «لا يمكن لجلسات حوار أن تنتج عنها اتفاقيات وهو ما يجهله كثيرون»، متابعًا: «اكتشفنا أن هناك طامحين للقفز على الوقائع والوصول إلى نتائج وهو ما لا يمكن حدوثه حيث يتطلب الوصول إلى ذلك خطوات مهمة، وكثير المسائل والإجراءات التنفيذية».

وطالب الفلاح «الأطراف الليبية المسؤولة بدعم هذا الحوار للدخول إلى مفاوضات جدية حول المسائل المطروحة وكل القضايا المطلوب النقاش حولها».

وثمّن الفلاح دور مصر والفريق حجازي على «رحابة صدره وتحمله كثير المعاناة طيلة ثلاثة أيام من مسار هذه الحوارات».

اقرأ أيضًا: بيان الجانب المصري عقب انتهاء لقاء وفدي مصراتة و«برقة» في القاهرة

اقرأ أيضًا: باشاغا يكشف تفاصيل اجتماع وفد مصراتة مع رئيس الأركان المصري

المزيد من بوابة الوسط