الغموض يلف مصير طاقم الطائرة التي سقطت جنوب درنة

قالت مصادر عسكرية متطابقة بقاعدتي بنينا الأبرق الجويتين، اليوم السبت، إن الغموض يلف مصير طاقم الطائرة التي سقطت جنوب مدينة درنة شرق البلاد، حيث لا تزال عمليات البحث جارية.

وأوضحت المصادر في تصريحات لـ«بوابة الوسط» أنه لا معلومات عن طاقم الطائرة الحربية «ميغ 21»، وهما «العقيد طيار عادل الجهاني ومساعده وائل الوكواك»، بعدما سقطت المقاتلة الحربية بمنطقة الظهر الحمر جنوب غرب مدينة درنة.

وفي السياق ذاته قالت مصادر محلية وطبية متطابقة من مدينة درنة لـ«بوابة الوسط» إن الطيارين في قبضة «مجلس شورى مجاهدي درنة» أحدهم مُصاب ويحتاج للعلاج والثاني حالته الصحية مستقرة.

وفي وقت سابق قال مصدر من قاعدة طبرق العسكرية الجوية لـ«بوابة الوسط»، إن عقيد عادل الجهاني قفز بالمظلة في منطقة «مجلس شورى مجاهدي درنة»، وأن «هناك طائرات مروحية عمودية خرجت من قاعدة طبرق ومرتوبة والأبرق للبحث عن الطيار المفقود».

وسقطت عصر، اليوم السبت، مقاتلة حربية من نوع ميغ 23 تابعة لسلاح الجو الليبي بمنطقة الظهر الحمر جنوب مدينة درنة.

المزيد من بوابة الوسط