ماكرون: حفتر والسراج لديهما الشرعية والقوة لتحقيق السلام في ليبيا

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر «لديهما الشرعية والقوة لتحقيق السلام في ليبيا»، مشيرًا إلى أن «ما حصل اليوم من مصالحة وطنية يمثل شجاعة تاريخية».

وقال ماكرون، في مؤتمر صحفي عقد بحضور السراج وحفتر عقب اللقاء الذي عقد في قصر سيل - سان- ي منطقة باري قرب باريس: «خارطة الطريق ستحقق السلام والمصالحة الوطنية وأدعم مسار المصالحة في ليبيا والحرب ضد الجماعات الإرهابية وعدم الاستقرار في ليبيا سببه داعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية وعلينا القضاء عليها».

وأضاف الرئيس الفرنسي: «الاتحاد الأوروبي يدعم خطوة المصالحة الوطنية التي حدثت اليوم ويجب العمل على الحد من الإتجار بالبشر وتهريب الأسلحة للإرهابيين».

وأشار الرئيس إيمانويل ماكرون إلى أن «خارطة الطريق ستحقق السلام والمصالحة الوطنية وإذا فشلت ليبيا ستفشل المنطقة كلها خاصة دول الجوار».