صالح همة: أثمن شجاعة الجهات التنفيذيه التي نفذت قانون العفو العام

ثمَّن عضو مجلس النواب عن غات وعضو لجنة الحوار «شجاعة الجهات التنفيذية التي نفذت قانون العفو العام»، مشيرًا إلى دور العديد من الوطنيين في القبائل والمدن الليبية.

وقال النائب صالح همة في بيان صحفي قصير أصدره اليوم الجمعة «إن دور مجلس القبائل والمدن الليبية وعلى رأسه المتحدث الرسمي لمؤتمر القبائل السيد خالد أبوعميد الذي كان له الدور الأبرز في تقريب وجهات النظر بشأن قانون العفو العام، وقد زار هو وعدد من الوطنيين من قبائل المنطقة الشرقية والغربية والجنوبية مدينة طبرق وعقدوا اجتماعات مع عدد من النواب الذين تفهموا أهمية إصدار قانون العفو العام».

وأضاف صالح همة قائلاً: «أثني على شجاعة رئيس مجلس النواب واللجنة القانونية بالمجلس الذين تحملوا مسؤولية طرح هذا القانون، والشكر موصول لكل النواب الذين تحملوا مسؤوليتهم في ذلك».

وأشار النائب صالح همة إلى أن «قانون العفو العام» طبق في دول أخرى، وكانت له نتائج إيجابية في عودة السلم الأهلي والاستقرار كما حدث في الجزائر، لافتًا إلى أن الدول التي لم تسر وفق هذا النهج ما زالت تعيش في دوامة العنف مثل العراق.

يذكر أن مجلس النواب أقر قانون العفو العام في 28 يوليو 2015 خلال جلسته المنعقدة في مدينة طبرق، ويمنح القانون الذي جاء في 11 مادة «جميع الليبيين» في المادة (1) الحق في العفو العام عن الجرائم المرتكبة، خلال الفترة من 5 فبراير 2011 تاريخ صدور قانون العفو رقم 35 لسنة 2012، حتى صدور هذا القانون، وانقضاء الدعوى الجنائية بشأنها وإسقاط العقوبات المحكوم بها والآثار الجنائية المترتبة عليها ومحيها من سجل السوابق الجنائية للمشمول بالعفو متى انطبقت عليه الشروط المحددة.

المزيد من بوابة الوسط