«قوة حماية الماجوري» تسلم مقرها لهيئة الاستثمار العسكري ببنغازي

سلمت «قوة حماية الماجوري» مقرها إلى هيئة الاستثمار العسكري في مدينة بنغازي، وقال معاون آمر «قوة حماية الماجوري»، أسعد البرغثي، لـ«بوابة الوسط» إن قرار حل الكتيبة جاء بعد إعلان القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر تحرير مدينة بنغازي من التنظيمات الإرهابية.

وأوضح البرغثي أن منتسبي الكتيبة كافة من الشباب المدنيين ولديهم حياتهم وأعمالهم الخاصة، وبعد إعلان تحرير مدينة بنغازي من الإرهاب والتطرف، سيعود كل الشباب إلى حياتهم السابقة وسابق أعمالهم.

وأضاف قائلًا: «هم خاطبوا القيادة العامة بخصوص تسليم المقر الذي تتخذه (قوة حماية الماجوري) مقرًا لها بعد حل الكتيبة وانتهاء مهامهم، فجاء ردهم بتسليمه إلى هيئة الأستثمار العسكري»، لافتًا إلى أن مراسم التسليم والتسلم كانت بحضور رئيس هئية الاستثمار العسكري اللواء المدني الفاخري الذي كرَّم من جانبه آمر «قوة حماية الماجوري» موسى البرغثي.

وأشار البرغثي إلى أن شباب منطقة الماجوري شكلوا القوة أواخر 2013 بعد تغول التنظيمات الإرهابية وعمليات الاغتيالات في المنطقة، خرج الشباب لحماية المنطقة من دخول المسلحين إليها وقيام استيقافات أمنية دعمًا للمؤسسة الأمنية والعسكرية حينها، وفي مايو 2015 أطلق عليها اسم «قوة حماية الماجوري».

المزيد من بوابة الوسط