مستشفى قورينا في شحات يبحث إمكانية تجهيز قسم خاص بالكلى‎

بحثت إدارة مستشفى قورينا للأمومة والطفولة والطوارئ، مع عميد بلدية شحات الدكتور صالح إعبيد الله، إمكانية تجهيز مقر خاص لقسم الكلى تابع للمستشفى.

وقال عضو المكتب الإعلامي بالمستشفى، محمد أبوعجيلة، لـ«بوابة الوسط» اليوم الخميس، إن الاجتماع ترأسه مدير المستشفى محمد صالح، وحضره مدير الشؤون الإدارية والمالية رجب بونواره، ومدير مكتب المشروعات أيمن جيدار، ومدير التجهيزات الطبية رزق الله أحميدين، والمراقب المالي بالمستشفى عبد الله بوغزالة.

وأضاف أبو عجيلة أن الاجتماع تناول إمكانية إخلاء مقر النجدة داخل المستشفى وإيجاد مقرٍ بديل لهم، حتى «يتسنى للمستشفى استغلال مقر النجدة لتجهيز وافتتاح قسم الكلى».
وأشار إلى أن عميد البلدية خصص مقرًّا لقسم النجدة التابع لمديرية أمن شحات.

وأكد أبوعجيلة أن إدارة مستشفى قورينا تكلفت بصيانة المقر وتجهيز قسم النجدة، لافتًا إلى أن عدد المرضى المصابين بالفشل الكلوي وصل إلى 28 مريضًا على مستوى بلدية شحات.

وكان مستشفى قورينا للأمومة والطفولة والطوارئ تسلم في وقت سابق عددًا من وحدات تشغيل غسيل الكلى، قادمة من جهاز الإمداد الطبي التابع لوزارة الصحة في «الحكومة الموقتة».

وأضاف أبوعجيلة في تصريح سابق، أنهم ينتظرون بقية الوحدات والنواقص اللازمة لتشغيل قسم الكلى، لافتًا إلى أن إدارة المستشفى «تثمن دور وزارة الصحة في دعم المستشفى وتوفير الإمكانات لاستكمال بقية مرافقه، وتقديم الخدمات الطبية الملائمة للمواطنين».

يشار إلى أن مستشفى قورينا للأمومة والطفولة والطوارئ اُعتُمد في وقت سابق من قبل وزارة الصحة تحت القرار رقم 77 العام 2014، كما افتتحت إدارة المستشفى في 3 من ديسمبر الماضي العيادات الخارجية في إطار بدء تشغيل المستشفى على مراحل متتابعة.