رئيس اللجنة التحضيرية لاجتماع «القبة»: نبحث عن دستور لكل الليبيين

نفى رئيس اللجنة التحضيرية لاجتماع قبائل برقة المستشار عبدالجواد فرج، المزمع عقده ببلدة القبة الجمعة المقبل، أن يكون الاجتماع هادفًا إلى الدعوة لتبني «دستور بعينه أو تمجيد أشخاص».

وأكد المستشار عبدالجواد فرج لـ«بوابة الوسط» الأربعاء «أن الاجتماع سيبحث المطالبة بدستور لكل الليبيين، بعيدًا عن أي توجه سياسي ينقل البلاد من المرحلة الانتقالية إلى مرحلة المؤسسات الدائمة».

وطالب رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح في 12 يونيو الماضي أعضاء المجلس بأن يتحملوا مسؤولياتهم بقرار وطني، بإعادة تشكيل الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور لعجزها عن أداء مهامها على أن تكون لجنة معينة وليست منتخبة لوضع دستور يحدد شكل الدولة ونظامها السياسي.

من جانبه اعتبر تكتل الاتحاد الوطني الفيدرالي الدعوة إلى تشكيل لجنة دستورية جديدة «إهدارًا للوقت»، مشيرين إلى ضرورة إدراج العودة للشرعية الدستورية المتمثلة في «دستور 1951م غير المعدل».

وأشار التكتل في بيان أصدره مساء الاثنين الماضي إلى أن جدول أعمال اجتماع القبة المزمع عقده في 21 يوليو الجاري يكون من بند واحد، متعلق بمطالبة البرلمان بتعديل الإعلان الدستوري لتشكيل لجنة دستورية جديدة.

ولفت التكتل إلى أن هذا البند دون مستوى تطلعات سكان الإقليم وانتكاسه للمسار المتصاعد المطالب بالدستور1951م، ومحاولة للالتفاف على هذا الحراك الحقوقي العادل لسكان برقة ومحاولة لإفشاله.

المزيد من بوابة الوسط