مدير إذاعة بنغازي المحلية يطالب بالتحقيق مع هيئة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني

طالب مدير إذاعة بنغازي المحلية، سليمان القبائلي، بفتح تحقيق مع الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني على خلفية قيامها بتكريم إدارة مركز بنغازي الطبي، مشيرًا إلى أن إدارة المركز الطبي متهمة بالتقصير خاصة بعد نشر مقطع فيديو يكشف عن الحالة السيئة التي يعانيها أحد المرضى.

وقال القبائلي في تصريح إلى «بوابة الوسط» الأربعاء «بعد تداول خبر تكريم مركز بنغازي الطبي اليوم من قبل هيئة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني فإني أطالب بصفتي إعلاميًا بفتح تحقيق مع الهيئة لتزامن تكريمها هذا المركز الطبي الذي تحوم حوله الشبهات في قضايا عدة، ومنها ما شاهدناه عبر الميديا من مقاطع فيديو مقززة»، مضيفًا: «احترمونا كإعلاميين والله من وراء القصد وعاشت ليبيا دون تدليس ومصالح دونية».

من جهتها باشرت وزارة الصحة في الحكومة الموقتة التحقيق حول ملابسات واقعة الفيديو المثير لأحد المرضى بمركز بنغازي الطبي، والذي جرى تدوله أخيرًا عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

ولاقى الفيديو المنشور جدلاً واسعًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ظهر من خلال لقطاته أحد المرضى يعاني من وجود دود على فمه، الأمر الذي دعا الكثير من المواطنين إلى مطالبة الجهات المختصة بالتحرك لمعرفة الأسباب وراء ذلك.

وقال مدير إدارة الإعلام والتوثيق بالوزارة، معتز الطرابلسي، لـ«بوابة الوسط» أمس الثلاثاء إن المريض استقبل بمركز بنغازي الطبي بعد إحالته من مستشفى سرت منذ 4 أيام، وذلك بسبب وجود نزيف داخلي حاد، مضيفًا أن المركز قام بإجراء عملية عاجلة جراحية لإنقاذ حياته قبل نشر الفيديو المثير.

وأشار الطرابلسي إلى أن التحقيق سيشمل التأكد ما إذا كان المريض دخل المركز مصابًا بمرض التهاب خيطي أو مرض النغف من مستشفى سرت أم نتيجة لإهمال طبي قد جرى، لافتًا إلى أن مثل هذه الحالات لم تسجل في مركز بنغازي الطبي لسنوات عديدة، مؤكدًا أن الوزارة ستنشر نتائج التحقيقات فور الانتهاء منها.