المؤسسة الوطنية للنفط تنعي المسؤول عن إحالة مهربي الوقود إلى النائب العام

نعت المؤسسة الوطنية للنفط المسؤول عن إحالة مهربي الوقود إلى النائب العام، سامي الغرابلي، الذي قتل صباح اليوم الثلاثاء، على يد مجهولين، مشيدة بالدور الرئيسي للفقيد في ملف مكافحة تهريب الوقود والغاز.

وقالت المؤسسة، في نعيها الذي نشرته عبر موقعها على الإنترنت، إن الغرابلي، أحد جنودها المجهولين وهو عضو بلجنة مراقبة الوقود ومشتقاته التابعة للمؤسسة وأحد موظفي شركة سرت لإنتاج وتصنيع الغاز والنفط،

وأوضحت المؤسسة أن لجنة مراقبة الوقود ومشتقاته جرى تشكيلها بموجب قرار مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط رقم (41) لسنة 2017 الصادر في 12 أبريل 2017 ومهمتها تنظيم وضبط توزيع الوقود ورصد عمليات التهريب وتقديم تقارير حولها إلى مجلس الإدارة، قبل إحالتها إلى النائب العام.

وطالبت المؤسسة الوطنية للنفط جميع الجهات الأمنية بالتعاون والبحث والاستدلال وإلقاء القبض على قاتلي الغرابلي وتقديمهم للعدالة للقصاص منهم، مؤكدة استمرارها في حربها ضد التهريب وأن هذه الحوادث لن تثنيهم عن أداء واجبهم الوطني.

كما طالبت المؤسسة الوطنية للنفط في ختام بيانها جميع الجهات الأخرى بتحمل مسؤولياتها في الحرب على المهربين الذين قالت إنهم «يشكلون خطرًا لا يقل عن خطر الإرهابيين ويجب القضاء عليهم».

المزيد من بوابة الوسط