القوات الخاصة: سيدي خريبيش ببنغازي باتت خارج منطقة العمليات العسكرية

قال مسؤول مكتب الإعلام بالقوات الخاصة، رياض الشهيبي، إن منطقة سيدي خريبيش في مدينة بنغازي شرق البلاد «باتت خارج منطقة العمليات العسكرية».

وأوضح الشهيبي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، أن قواتهم تقدمت وفرضت سيطرتها على منطقة سيدي خريبيش «بالكامل»، مؤكدًا أن «98 % من سوق الجريد بات تحت السيطرة»، عدا العمارة السكنية التي تحوي محال اللحوم والأحذية والتي يطلق عليها عمارة (عفط)، وهي مواجهة لأقواس الفندق البلدي ومربع المقاهي.

وأضاف أن قواتهم فقدت جنديين جراء انفجار لغم أرضي بمنطقة الصابري التي «باتت محررة بالكامل»، وأصيب ثلاثة آخرون أثناء المواجهات المباشرة بمحيط الفندق البلدي، مشيرًا إلى أن (شهيدي الواجب) إبراهيم مصطفى حمدو العقوري وشرق الدين علي عبدالكريم الورفلي «قضيا أثناء عمليات التمشيط المكلفين بها».

وأشار الشهيبي إلى أن «جيوب التنظيمات الإرهابية باتت محاصرة في مساحة صغيرة جدًا»، وجارٍ التعامل معها من قبل القوات الخاصة ووحدات الجيش الليبي الأخرى التي «تفرض طوقًا على تلك الجيوب».

ونوه مسؤول مكتب الإعلام بالقوات الخاصة، رياض الشهيبي، إلى أنه فور انتهاء عملية تطهير تلك المنطقة «سيتم إعلان انتهاء العمليات العسكرية».

المزيد من بوابة الوسط