«أوبك» تدعو ليبيا للمشاركة في «اجتماع بطرسبيرغ» لمناقشة خطط الإنتاج

قالت المؤسسة الوطنية للنفط إنها تلقت دعوة من الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» محمد باركيندو لمشاركة خطط إنتاجها مع اللجنة الفنية المشتركة التابعة للجنة الرقابة الوزارية المشتركة في مدينة سانت بطرسبيرغ في 22 يوليو الجاري.

وقال رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله الذي سيرأس الوفد الليبي إنه سينتهز هذه الفرصة لمشاركة اللجنة العوامل التي تمكّن وكذلك التي تعيق استعادة إنتاج ليبيا.

وأضاف صنع الله: «سوف أتشاور مع شخصيات هامة من صانعي القرار في ليبيا قبل التوجه للاجتماع وآمل أن أقدم موقفًا ليبيًا موحدًا في سانت بطرسبيرغ يظهر أننا نستطيع أن نعمل معًا من أجل المصلحة الوطنية».

ونقلت تقارير خلال الأيام الماضية أنّ منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» تدرس وضع حدٍّ للإنتاج النفطي من ليبيا ونيجيريا، خلال اجتماع مقرر عقده بمدينة سانت بطرسبيرغ الروسية، في 24 يوليو الجاري، دعت إليه البلدين، الذي قد يكون الخطوة الأولى نحو صياغة سقف لإنتاج ليبيا ونيجيريا، يتم التصويت عليه في اجتماع 30 نوفمبر في فيينا، وفقًا لجريدة «وول ستريت جورنال» الأميركية عن مصادر نفطية.

التوجه السابق جاء عقب ارتفاع إنتاج البلدين خلال الفترة الماضية عقَّد خطط المنظمة لخفض الإنتاج الكلي والتأثير على أسعار النفط عالميًّا، حيث تخطى إنتاج ليبيا النفطي مليون برميل يوميًّا، من 400 ألف برميل في أكتوبر 2016، كما ارتفع إنتاج نيجيريا من 200 ألف برميل يوميًّا في الشهر نفسه إلى 1.6 مليون برميل يوميًّا حاليًا. وتسبب ذلك في عرقلة اتفاق منظمة «أوبك» والمنتجين من خارج المنظمة لخفض مستوى الإنتاج الكلي بمقدار 1.8 مليون برميل يوميًّا.

المزيد من بوابة الوسط