وكيل «الحكم المحلي» بحكومة الوفاق يتفقد آثار الاشتباكات بالقره بوللي

أجرى وكيل وزارة الحكم المحلي بحكومة الوفاق إدريس محمد المبروك الشاردة زيارة تفقدية إلى بلدية القره بوللي للوقوف والاطلاع على الأضرار الناجمة عن الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلدية.

رافق وكيل الوزارة خلال الزيارة أعضاء اللجنة المشكلة بناءً على القرار الصادر من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بموجب رقم (615) لسنة 2017 ميلادي، لبحث الأضرار اللاحقة بالبلدية.

تضم اللجنة عميد بلدية القره بوللي، ومدير إدارة المشروعات والتنمية المكانية بوزارة الحكم المحلي، ومندوب عن شركة العامة للكهرباء، ومندوب عن وزارة الشؤون الاجتماعية.

عقب الزيارة، اجتمعت اللجنة بأعضاء المجلس البلدي القره بوللي، ومكتب الخدمات الصحية، وفرع الشؤون الاجتماعية، والمكتب الإعلامي بالبلدية، حيث جرت مناقشة آلية معالجة الأضرار التي تعرضت لها البلدية وما حولها مؤخرًا.

وشهدت منطقة القويعة وبلدة القره بوللي اشتباكات عنيفة بين الجانبين منذ يوم الأحد الماضي، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى قبل أن تعلن «كتيبة ثوار طرابلس»، الموالية لحكومة السراج، نجاحها بالتعاون مع «القوة المشتركة» في بسط سيطرتها على المنطقة، والمرافق الحيوية ومحطات الوقود والبوابات الرئيسية فيها، بعد تنفيذ ما وصفته بعملية الحسم التي قامت بها ظهر الثلاثاء، «إثر استنفاد جميع محاولات إبعاد المجموعات المارقة سلميًا»، وفق بيان نشرته على موقعها في «فيسبوك».

المزيد من بوابة الوسط