عبدالقادر علي محمد: اليوم الأول لامتحانات الشهادة الثانوية في سبها «مرَّ دون عراقيل»

أكد مدير مكتب الامتحانات في سبها، عبدالقادر علي محمد، أن اليوم الأول لامتحانات الدور الأول لمرحلة إتمام الثانوية العامة التي بدأت صباح أمس الأحد، «مرَّ دون عراقيل» و«سار بشكل عادي».

وتفقد مدير مكتب شؤون التربية والتعليم في مدينة سبها، النعاس الحافر، أمس الأحد، سير عملية الامتحانات في عدد من اللجان بمدارس مدينة سبها التي تشهد امتحانات نهاية العام الدراسي الحالي (2016 - 2017)، التي انطلقت في 21 لجنة منها أربع لجان في مناطق غدوة وتمنهنت والزيغن وسمنو ببلدية وادي البوانيس.

وأوضح الحافر لـ«بوابة الوسط»، خلال جولته في لجنة مدرسة «جابر بن حيان»، أنه جرى توزيع أسئلة الامتحانات «في وقتها» على مختلف المدارس، مشيرًا إلى معاناة الطلبة في سبها والجنوب من ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع التيار الكهربائي الذي قال إنه «يؤثر سلبًا على أداء الطالب من حيث التحصيل في فترة الامتحانات وعدم وجود أجهزة تكييف في المدارس».

وطالب مدير مكتب التربية والتعليم في سبها بضرورة أن يكون توقيت الامتحانات في الجنوب «مبكرًا على سبيل المثال في شهر أبريل، حيث تكون الحرارة معتدلة نوعًا ما» للتخفيف من معاناة الطلاب الممتحنين.

من جهته قال مدير مكتب الامتحانات في سبها عبدالقادر علي محمد، لـ«بوابة الوسط»، إن طلاب الشهادة الثانوية الذين تقدموا لأداء الامتحانات هذا العام في سبها بلغ عددهم 2137 طالبًا وطالبة من المدارس العامة والخاصة والمنازل، مؤكدًا أن عملية الامتحانات «تسير بشكل عادي دون عراقيل» حتى الآن.

ويشتكي الطلبة في مدينة سبها من انقطاع التيار الكهربائي وطرح الأحمال الذي يعرقل عملية مراجعة الدروس في ظل ارتفاع درجات الحرارة في الفصول والبيوت وعدم وجود أجهزة تكييف في الفصول، خاصة أن الامتحانات ترافقت مع إظلام تام شهدته مدينة سبها خاصة، والجنوب عامة خلال الأسبوعين الماضيين.