السويحلي يختتم زيارته إلى أنقرة باجتماع مع المجلس التركي لرجال الأعمال

اختتم رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبدالرحمن السويحلي، زيارته إلى العاصمة التركية (أنقرة) باجتماع عقده، أول أمس الجمعة، مع رئيس وأعضاء المجلس التركي لرجال الأعمال، الذي يضم كبرى الشركات التركية ومن ضمنها شركة «إنكا» المنفذة لمشروع محطة أوباري الغازية.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة عبر صفحته على موقع «فيسبوك»، اليوم الأحد، إن الاجتماع ناقش المصاعب والتحديات التي تواجه الشركات التركية في العودة إلى ليبيا واستكمال مشاريع البنية التحتية المتوقفة منذ 2011، وسبل تذليلها والتغلب عليها.

وأعرب رئيس المجلس التركي لرجال الأعمال خلال الاجتماع عن رغبة الشركات التركية في العودة إلى ليبيا، واستئناف العمل في المشاريع المُتعاقد عليها حال توفر الظروف السياسية والأمنية الملائمة لذلك، مؤكدًا وجود عديد المواقع والمشاريع التي شارفت على الانتهاء في ظل غياب مؤسسات وجهات الدولة المكلفة استلامها، بحسب ما نشره المكتب الإعلامي.

كما أكد رئيس شركة «إنكا» أنَّ أعمال استكمال بناء محطة أوباري الغازية لتوليد الكهرباء في جنوب غرب ليبيا جارية على قدم وساق، متوقعًا الانتهاء منها وتسليمها للشركة العامة للكهرباء في وقت قريب جدًّا.

من جانبه أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة أنَّ تحقيق الاستقرار السياسي والتوافق الوطني هو العامل الأساسي في الوصول إلى استقرار أمني واقتصادي، يسمح بعودة الشركات الأجنبية للعمل في ليبيا وتحريك عجلة الاقتصاد والتنمية.

ودعا السويحلي المجلس التركي لرجال الأعمال إلى الضغط على حكومة بلادهم للدفع في هذا الاتجاه، والمساهمة في تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين في إطار الاتفاق السياسي وآلياته، وبعيدًا عن التدخلات الخارجية السلبية المُعرقِلة لتوافق وتصالح الليبيين.

كما أبلغ رئيس المجلس الأعلى للدولة الجانب التركي بتكليفه لرئيس لجنة التنمية الاقتصادية بالمجلس لمتابعة هذا الملف، وإعداد تقرير عاجل يوضح المصاعب والتحديات التي تواجه عودة الشركات التركية لاستئناف أعمالها في ليبيا، وسبل تجاوز هذه التحديات والعراقيل.

المزيد من بوابة الوسط