قدامى الإذاعيين يحتفلون بمرور ستين عامًا على الإذاعة الليبية ببنغازي

أقيمت، مساء اليوم السبت، بقاعة فينيسيا احتفالية للإذاعيين والإعلاميين القدماء بمناسبة مرور ستين عامًا على بث الإذاعة الليبية ببنغازي.

حضر الاحتفالية العديد من الإذاعيين، على رأسهم الإذاعي عبدالفتاح الوسيع، والذي كان على كرسيه المتحرك بعد تعرضه لوعكة صحية.

وتقدم الحفل شريط مطول يسرد فيه سالم الكبتي تاريخ بدء الإذاعة الليبية وهو صاحب فكرة إقامة الاحتفالية، فيما تحدث الكاتب الإعلامي يوسف الصريتي عن وضعه الصحي وتجاهل الإعلام والثقافة والإذاعة لحالته الصحية، حيث يعاني من مشاكل في القلب.

وفي منتصف العام 1957 ولدت أول إذاعة ليبية في بنغازي وطرابلس، حيث قامت وزارة المواصلات بذلك، بجهود وكيلها آنذاك الأستاذ فؤاد الكعبازي. بينما آل الإشراف على الأخبار إلى إدارة المطبوعات الاتحادية التي كان يديرها الصحفي المرحوم علي المسلاتي.وبرز في تلك الفترة مقدمي برامج، من غير المذيعين، ومن بينهم الأستاذ فرج الشويهدي والسيدات خديجة الجهمي وحميدة بن عامر وفاطمة العلاقي وأمينة الوداني.

المزيد من بوابة الوسط