الاتحاد الأوروبي يدفع رواتب لعناصر خفر الساحل الليبي الجدد

وافقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على دفع ما يصل إلى 100 يورو أسبوعيًا للمجندين الجدد في خفر السواحل الليبي؛ لتشجيعهم على التعامل مع أنشطة تهريب البشر في وسط البحر المتوسط.

ووفق مصدر أوروبي، اتفقت دول الاتحاد الأوروبي على هذه المبادرة، قبل اجتماع مقرر الاثنين المقبل لوزراء الخارجية الأوروبيين، سيتطرق بشكل رئيس للوضع الليبي وإشكالية الهجرة.

وخلال الفترة الممتدة من أكتوبر من العام الماضي إلى فبراير من هذا العام، أعدت عملية صوفيًا التابعة للاتحاد الأوروبي بالتأهيل 93 مجندًا من خفر السحل الليبي الليبية. وما بين فبراير ومارس، تم تدريب 20 موظفًا إداريًا ليبيًا إضافيًا.

وطالب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج يوم 22 يونيو الماضي البرلمان الأوروبي بدعم حكومته بقدرات أفضل لمواجهة الهجرة غير الشرعية.

وقال مصدر في المفوضية الأوروبية إن ليبيا طلبت تمكينها من 130 زورقًا وأجهزة رقابة وتجهيزات أخرى، منها معدات غوص.

ويجرى التخطيط حاليًا لتأهيل عدد إضافي من الليبيين من قبل إيطاليا وإسبانيا تحديدًا، وقد يصل عددهم إلى 280 عنصرًا.

المزيد من بوابة الوسط