صنع الله يجتمع بنائب الرئيس التنفيذي لشركة ستات أويل

ناقش رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله مع نائب الرئيس التنفيذي لشركة ستات أويل ال كوك الوضع النفطي العام والتحسن الأمني الذي تشهده المناطق النفطية وخطط المؤسسة لرفع الإنتاج.

والتقى صنع الله ونائب الرئيس التنفيذي لشركة ستات أويل، الثلاثاء، بحضور عضو مجلس الإدارة بلقاسم شنقير، ومدير عام التسويق الدولي أحمد شوقي منصور ومدير إدارة تطوير الأعمال بشركة ستات أويل كارولين ورشك.

وناقش الطرفان الأوضاع المالية الصعبة التي يعانيها قطاع النفط من أجل المحافظة على الإنتاج الحالي واستدامته ومساهمة الشركاء في تمويل الميزانيات بحصص أكبر للخروج من الأزمة.

كما بحث الوضع الأمني في الجزء الغربي من حوض سرت وخطط شركة مبروك لعودة الإنتاج بالحقل بعد الدمار الكبير الذي تعرض له العام 2015 نتيجة الهجمات الغادرة.

وتناول صنع الله مع المسؤول برامج التنمية المكانية بمناطق تعاقد الشركة، كما طالب شركة ستات أويل التنسيق مع باقي شركائها للخروج برؤية موحدة لتفعيل هذه البرامج والتي تعتبرها المؤسسة أولوية وشراكة استراتيجية مع المناطق المحيطة بمنشآت الإنتاج، وجرى أيضًا مناقشة الشركة في استعداداتها لعقد ورش عمل لبرامج هندسة المكامن والاسترداد الإضافي بمركز أبحاث الشركة بالنرويج خلال شهر سبتمبر المقبل والذي يحضره مجموعة المهندسين من المؤسسة الوطنية للنفط وشركاتها.

وعبر كوك عن تقديره ودعم الشركة الكامل لخطط ورؤية المؤسسة من أجل استعادة الإنتاج واستدامته رغم الظروف الصعبة.

يذكر أن شركة ستات أويل أحد ائتلاف مجموعة (ربسول- توتال - أو أم في) بحقول الشرارة وأحد ائتلاف توتال بحقل المبروك.