صوان يحذر من «مخاطر كبيرة» تهدد العاصمة جراء الاشتباكات شرق طرابلس

حذر رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان، اليوم الثلاثاء، من «مخاطر كبيرة» تهدد أمن العاصمة طرابلس جراء الاشتباكات التي يشهدها شرق العاصمة منذ ثلاثة أيام بين مجموعات مسلحة تابعة لحكومة الإنقاذ الوطني وقوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني.

وقال صوان عبر حسابه على موقع «فيسبوك» اليوم الثلاثاء: «إن ما يجري من اشتباكات وتحشيد شرق العاصمة طرابلس وبمشاركة أفراد ومجموعات من عدة مناطق ينذر بمخاطر كبيرة قد تهدد أمن العاصمة والمنطقة عمومًا وتفتح المجال لفوضى عارمة لا قدر الله».

وأضاف: «ربما لا يدرك أبعادها وخطورتها كثير من المشاركين فيها الآن وهنا يصبح تقديم النصح والعمل على منع وقوع هذه الحرب التي تهدد ما تبقى من أمل في إنهاء الصراع وتحقيق الأمن والاستقرار»، مؤكدًا أن «دعوة الجميع إلى التعقل واجب شرعي ووطني في هذا الظرف».

وأشار صوان إلى أنه «إذا كانت حجة هؤلاء (أطراف الاشتباكات) هو تخوفهم من تمدد مشروع عسكرة الدولة فإن الأجدر بهم كان دعم العملية السياسية مهما كانت ضعيفة والتمسك بالحوار لحل كل المشاكل»، معتبرًا أن «إحداث الفوضى وعرقلة العملية السياسية فهي تصب لصالح هذا المشروع وإن لم يقصدوا ذلك».

المزيد من بوابة الوسط