«العامة للكهرباء» تواصل حملة «900 ميجا أمل» لحل أزمة انقطاع التيار

واصلت الشركة العامة للكهرباء حملة أعلنتها في وقت سابق لترشيد استهلاك الكهرباء وتسوية أوضاع المواطنين تحت شعار «900 ميجا أمل»، لتخفيف حدة أزمة انقطاع التيار بعدما شهدت أنحاء مختلفة من ليبيا إظلامًا خلال الأيام الماضية.

وقالت الشركة في منشور عبر صفحتها على «فيسبوك»، إنها بدأت أمس الأحد أولى حملاتها بعد شهر رمضان استهدفت بلدية أبو سليم والهضبة، من خلالها دعوة أصحاب المحال التجارية التي تملك توصيلات غير قانونية للتوجه إلى الشركة العامة للكهرباء لإبرام عقود جديدة.

وطالبت الشركة المحال التجارية بتركيب ساعات كهربائية وسداد المديونية لصالح الشركة العامة للكهرباء بعدة طرق تسهل وتوفر على المستهلك سواء بالدفع النقذي أو عن طريق البطاقات المصرفية أو الصكوك المصرفية وبأقساط مريحة.

وكانت الشركة العامة للكهرباء أطلقت حملة، قالت في منشور تعريفي لها إن إطفاء سخان واحد يوفر 829 ميجا، وهو ما يستطيع تغذية أكثر من 166 ألف مسكن، داعية المواطنين إلى المشاركة في الحملة من خلال إطفاء سخان وضبط باقي السخانات على درجة 60 درجة مئوية.

وطالبت الشركة المواطنين والجهات العامة بضرورة تخفيف استهلاك الطاقة الكهربائية إلى الحد الأدني للمساعدة في تسريع وتيرة إعادة بناء وتشغيل الشبكة العامة بالجناح الشرقي والمحافظة على استقرارها وتشغيلها بشكل آمن ودون انقطاع.

وخلال الفترات السابقة اضطرت الشركة العامة للكهرباء لتفعيل برنامج طرح الأحمال؛ بسبب فقدان الشبكة كمية كبيرة من الطاقة الكهربائية، ودخول فصل الصيف.

وتواجه ليبيا صعوبات في الحفاظ على تشغيل شبكة الكهرباء مع تضرر الإمدادات جراء نقص كميات الوقود والغاز اللازمة لتوليد التيار الكهربائي، بالإضافة إلى تضرر الشبكة نتيجة المواجهات العسكرية في مناطق اشتباكات.

المزيد من بوابة الوسط