صنع الله: يجب إدراج الوضع الإنساني في ليبيا ضمن أي محادثات لخفض الإنتاج

قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، يوم الاثنين إنه يجب أن تؤخذ المشاكل السياسية والإنسانية والاقتصادية التي تحدث داخليًا في ليبيا في الحسبان عند إجراء أي مناقشات بشأن كبح إنتاج البلاد المتنامي من النفط.

وأضاف صنع الله، في تصريحات لوكالة «رويترز» عبر البريد الإلكتروني، أنه: «بوسع ليبيا الاضطلاع بدور بناء في جلب الاستقرار إلى أسواق النفط عن طريق إطلاع أوبك والأسواق على خططها لاستعادة الإنتاج».

واعتبر أن المعلومات الدقيقة ستُزيل عدم التيقن وتساعد السوق على فهم مستويات المعروض في المستقبل والاستجابة لها، مضيفًا: «يجب أخذ الوضع السياسي والإنساني والاقتصادي الليبي في الحسبان إذا كنا سنتحدث‭‭‭ ‬‬‬عن فرض قيود على الإنتاج».

كانت أوبك استثنت ليبيا ونيجيريا من خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميًا الذي بدأ من أول يناير بهدف دعم أسعار الخام، وذلك في ضوء تعطيلات الإنتاج التي يعاني منها البلدان.

وتخطى إنتاج ليبيا أخيرًا المليون برميل يوميًا للمرة الأولى منذ أربع سنوات، وتسبب ذلك في عرقلة اتفاق منظمة «أوبك» والمنتجين من خارج المنظمة لخفض مستوى الإنتاج الكلي بمقدار 1.8 مليون برميل يوميًا.

وقالت جريدة «وول ستريت جورنال» الاقتصادية الأميركية الجمعة الماضي إن منظمة «أوبك» تدرس وضع حد للإنتاج النفطي من ليبيا ونيجيريا.

المزيد من بوابة الوسط