بوخمادة لـ«بوابة الوسط»: تطهير بنغازي من الإرهاب مسؤولية الجميع

قال آمر القوات الخاصة، العميد ونيس بوخمادة، إن ما يحدث حاليًا في مدينة بنغازي هو عملية تطهير وتمشيط واسعة، بعد محاصرة فلول التنظيمات الإرهابية في سيدي خريبيش.

وأضاف بوخمادة، في تصريحات لـ«بوابة الوسط» اليوم الاثنين، أن القوات الخاصة ووحدات الجيش الليبي تحاصر ما تبقى من إرهابيين في سيدي خريبيش وسوق الجريد، مؤكدًا أنه لا مفر لهذه الجيوب، وليس أمامها سوى تسليم أنفسها أو قتال القوات المسلحة.

وأوضح أن قواته تجري عمليات تمشيط واسعة في منطقة الصابري تحسبًا لأي طارئ، خصوصًا في المواقع التي كان يتمركز فيها الإرهابيون بالرغم من الوضع البيئي السيئ في المنطقة، وانتشار مياه الصرف الصحي.

ورحج اختباء بعض العناصر أو محاولة فرارهم إلى وسط المدينة، مؤكدًا أن عملية تطهير بنغازي من الإرهاب والتطرف مسؤولية الجميع من الجيش الليبي أو المؤسسة الأمنية على حد سواء.

وطالب بوخمادة الجنود بالتعامل الحسن مع كل شخص يرفع الراية البيضاء أو يسلم نفسه للجيش، مشيرًا إلى أنه سيتم تسليمه للجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة حياله.

وناشد بوخمادة المواطنين في مدينة بنغازي إبلاغ المؤسستين العسكرية والأمنية عن أي تحركات مشبوهة في المناطق والأحياء السكنية المحاذية لمناطق العمليات العسكرية، من باب المسؤولية والحرص على أمن المدينة التي عانت كثيرًا من الإرهاب والتطرف.

المزيد من بوابة الوسط