استمرار إغلاق مستودع وقود مطار طبرق الدولي لليوم السابع على التوالي

يواصل الشبان المحتجون أمام مستودع الوقود بمطار طبرق الدولي اعتصامهم لليوم السابع على التوالي، وإغلاق المستودع على خلفية مطالبتهم بالتعيين، مما سبب إرباكًا لحركة الملاحة الجوية بالمطار.

ونبه مدير عام مطار طبرق، حسن هليل، لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأحد، إلى أن استمرار إغلاق مستودع الوقود «سيعطل كافة إجراءات المواطنين»، مبينًا أن نفس المجموعة كانوا قد أغلقوا نفس المستودع في أبريل الماضي احتجاجًا على عدم تعيينهم في الدولة، بعد أن وعدهم مسؤولون بالتعيين في المستودع قبل أكثر من خمس سنوات.

وأضاف هليل أن إدارة مطار طبرق «لا تمتلك أي سلطة لتعيين هولاء الشباب»، موضحًا أن مستودع الوقود بالمطار ترجع ملكيته وإدارته إلى شركة البريقة لتسويق النفط التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط.

وأشار هليل إلى أنهم أبلغوا مصلحة الطيران المدني بأن أي طائرة تريد أن تهبط بمطار طبرق عليها أن تتزود بالوقود من أقرب مطار؛ لأن المطار لا يستطيع أن يزود أي رحلة داخلية أو خارجية بسبب هذا الاعتصام، مشيرًا إلى تعطل رحلات كثيرة من بداية هذا الاعتصام.