«لوموند» تتوقع «ارتدادًا» في طرابلس لـ«زلزال» بنغازي

وصفت جريدة «لوموند» الفرنسية إعلان تحرير بنغازي باعتباره «زلزالاً حقيقيًا ستكون له ارتدادات في طرابلس»، وقالت إنّ ذلك سيؤثر حتمًا على الموقف السياسي في العاصمة طرابلس، وسيكون له آثار في غضون أسابيع قليلة من الآن.

ووصفت الجريدة «تغير» موقف الدول الغربية تجاه القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر بأنه «يندرج ضمن الواقعية، وضمن ضروريات التصدي للإرهاب»، لكنها أوضحت أن الموقف الجديد تجاه المشير حفتر قد يزيد من هشاشة «اتفاق الصخيرات».

واعتبرت الجريدة أن حفتر الذي «تزداد قوته بفضل الانتصارات العسكرية لن يرضخ بسهولة لوضع سلطته العسكرية تحت سلطة مدنية، ناهيك عن الدعم الذي يحظى به من قبل مصر»، وأشارت إلى أنه «أعلن مرارًا استعداده لتحرير طرابلس».

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة الليبية، المشير أركان حرب خليفة بالقاسم حفتر، مساء الأربعاء تحرير مدينة بنغازي بـ«أكملها من كل الجماعات الإرهابية»، بعد ثلاث سنوات من انطلاق «عملية الكرامة» في منتصف شهر مايو من العام 2014.

المزيد من بوابة الوسط