رئيس اتحاد يهود ليبيا يكشف اتصالاً في 2011 مع العقيد القذافي حول السلام مع إسرائيل

كشف رئيس اتحاد يهود ليبيا، رفائيل لوزون، أن العقيد معمر القذافي اتصل به خلال ثورة فبراير في 2011 مرتين يطلب منا التدخل لـ«إنقاذه وإنقاذ حكمه مقابل حقوق اليهود والسلام مع إسرائيل»، مشيرًا إلى أنه رفض طلبه «لأن الحقوق ليست سلعة للمساومات، والسلام ليس صفقة بل إيمان».

وقال رفائيل لوزون في مقالة نشرها موقع «ليبيا المستقبل» الإلكتروني «لقد زرت ليبيا في زمن القدافي بعد محاوﻻت عدة منذ خروجنا وتهجيرنا، وحاول غيري ورُفض طلبه. ماتت أمي وهي تحلم بزيارة بنغازي. التقيت المسؤولين الليبيين. قابلت القدافي وموسى كوسا وسليمان الشحومي وبوزيد دوردة وآخرين، والشعب الليبي يقول علم يا قايد علمنا».

وأضاف رئيس اتحاد يهود ليبيا، رفائيل لوزون قائلاً: «لم يعترض أحد عندما زار القدافي إيطاليا واجتمع بنا كيهود ليبيين وتحدث معنا ساعات. لم يعترض أي ليبي ممن يعترضون اليوم، وسيف القدافي كانت خطيبته يهودية من النمسا ولم يجرؤ أحد على اﻻحتجاج منكم».

إقرأ أيضًا: ئيس اتحاد يهود ليبيا: رغم محاولاتنا خلال عام كامل لم نتمكن من مقابلة السراج

ووجه رئيس اتحاد يهود ليبيا، رفائيل لوزون رسالة إلى أنصار العقيد معمر القذافي، مشيرًا فيها إلى ردود الأفعال الرافضة لـ«مؤتمر المصالحة الليبي اليهودي» الذي عُـقد في جزيرة رودوس اليونانية.

المزيد من بوابة الوسط