وكيل «صحة الوفاق» يبحث مشكلة نقص الأدوية في المستشفيات والمراكز الطبية

ناقش وكيل وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني عيسى العمياني الصعوبات والعوائق التي تواجه عمل إدارة الصيدلة بمستشفيات طرابلس في غياب التنسيق بين مدراء مكاتب الصيدلة بالمستشفيات، وكيفية وضع آلية مناسبة يجري من خلالها التواصل بين المكاتب، والادارة باستحداث المنظومة الإلكترونية لتحديد الاحتياجات بعيداً عن طريقة العمل التقليدية بالمراسلات البريدية.

وأشاد وكيل وزارة الصحة بقدرة الخبرات الوطنية في تسيير عمل الادارة طيلة السنوات الماضية رغم ضعف الامكانيات من أجل توفير الادوية والمستلزمات الطبية بالتنسيق مع جهاز الامداد الطبي، مشيراً لمسح منظمة الصحة العالمية التي أعلنت عنه مؤخرا بامتلاك ليبيا قدرات مؤهلة وتجهيزات حديثة في القت الذي تعاني نقصاً في الادوية.

وطالب العمياني مدراء المكاتب عدم التواصل مع جهاز الامداد الطبي مباشرة دون الرجوع لإدارة الصيدلة باعتبارها مختصة بتحديد الاحتياجات التي تحال إليهامن الستشفيات، ومن ثم للجهاز الذي يقوم بتوريدها من الخارج بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، وأكد أن أي آلية عمل تنظيمية تنفذ في طرابلس سوف تحتذي بها المناطق الأخرى.

فيما استعرضت مديرة الادارة الدكتورة ناهد المكي آلية تنسيق عمل الادارة مستقبلا بعيدا عن الربكة وتداخل الاختصاصات، وطالبت الامداد الطبي عدم استلام أي احتياج يحال إليه من المستشفيات والمراكز الطبية، وأكدت للحضور على التواصل سيكون بين الادارة والجهاز مباشرة.

كما ناقش الحضور مع المستشارين، والسيد الوكيل الخطوات التي يجري بموجبها توفير الأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية عن طريق لجنة العطاءات العامة، والفرعية لسد العجز الذي تعانيه المستشفيات في احتياجاتها والتي أصبح المريض يتكبد توفيرها على نفقته الخاصة.

وأكدوا على أن العجز الذي يعانيه القطاع في الأدوية خلال الأشهر الماضية يرجع لبيروقراطية ديوان المحاسبة، وليبيا المركزي للتأخير في فتح الاعتمادات لتوريد الأدوية من الشركات المصنعة.

فيما أثنت مستشارة النائب بالمجلس الرئاسي أحمد معيتيق الدكتورة هند شوبار على أهمية الاجتماع من أجل ترتيب البيت الداخلي للوزارة للمساهمة في حلحلة المشاكل التي تعيق سير القطاع التي عادت بالسلب على المريض، وأكدت دعم المجلس الرئاسي للقطاع حتى يستعيد عافيته من أجل تقديم أفضل الخدمات للمرضى، والعمل على استعادة الثقة في الطبيب الليبي لتوطين العلاج بالداخل.

وطالبت شوبار من السيد الوكيل التعميم على المستشفيات عدم مخاطبة المجلس الرئاسي للنظر في مشاكلها دون الرجوع لوزارة الصحة لتنظيم العمل وتوزيع المهام والاختصاصات.

واتفق الحضور على تشكيل لجنة تضم في عضويتها مندوبين من إدارة الصيدلة وجهاز الامداد لتحديد احتياجات القطاع من أجل التسريع في تجهيزها، والتأكيد على تجهيز منظومة الكترونية موحدة بين ادارة الصيدلة والمستشفيات لتحديد الاحتياجات، ومخاطبة الجهات ذات العلاقة لتسهيل إجراءات الطلبيات العاجلة للأدوية التخصصية التي تقع ضمن القائمة النمطية التي يحتاجها المرضى.

حضر مستشارو رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والنائبين معيتيق، والمجبري الدكتور فريد العربي ونوري الرميلي وصلاح بن صابر، والدكتورة هند شوبار اجتماع إدارة الصيدلة ، والامداد الطبي الذي عقده وكيل وزارة الصحة عيسى العمياني ومديرة الإدارة الدكتورة ناهد المكي بديوان وزارة الصحة بمدراء مكاتب الصيدلة بالمستشفيات والمراكز التخصصية بمدينة طرابلس الكبرى بحضور رئيس جهاز الامداد الطبي الدكتور الطاهر بلخير.