عبدالرحمن إحجاز: المجلس البلدي وادي البوانيس لم يبت في استقالتي

قال عضو المجلس البلدي وأول عميد لبلدية وادي البوانيس، عبدالرحمن إحجاز لـ«بوابة الوسط» اليوم الخميس، إنه قدم استقالته من المجلس البلدي منذ أبريل الماضي لكن المجلس لم يبت فيها خلال جلسته التي عقدت الاثنين الماضي.

وأوضح إحجاز أنه كان من المفترض أن تعرض استقالته على المجلس البلدي بوادي البوانيس، يوم الاثنين الماضي، لكن هذا لم يحدث. وأضاف أن من الأسباب التي دعت لتقديم الاستقالة هو عجزه عن تقديم الخدمات ومساعدة المواطنين في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة والبلاد بشكل عام.

ووفق ما أوضحه المفوض بوزارة الحكم المحلي في حكومة الوفاق الوطني بداد قنصو في تصريح سابق لـ«بوابة الوسط» فإنه يجب على المجلس البلدي رفع استقالة عضو المجلس البلدي للوزارة لإحالتها إلى الإدارة القانونية للنظر فيها، قبل أن ترفع الوزارة الاستقالة إلى اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية لاستبدال العضو المستقيل بالعضو الذي يليه في نتائج انتخابات المجلس البلدي.

وتابع: «منذ تولينا هذا المنصب نقدم الوعود فقط، والمواطن بحاجة إلى خدمات، وإني أعتذر لكل المواطنين الذين منحوني الثقة ولم أستطع ما أقدمه لهم طيلة هذه الفترة».

يشار إلى أن عبدالرحمن إحجاز تقلد منصب أول عميد لبلدية وادي البوانيس في 19 مايو 2014، لكنه تقدم باستقالته من منصب العميد في 31 أغسطس 2016 قبل أن يستقيل من عضوية المجلس البلدي.

المزيد من بوابة الوسط