عضو بلدية وادي البوانيس: مجمع تمنهنت مؤسسة صناعية وليست قاعدة عسكرية

أوضح عضو بلدية وادي البوانيس مسؤول الملف الاقتصادي محمد الهادي، الخميس، أن مجمع تمنهنت يعد مؤسسة صناعية وليست قاعدة جوية عسكرية، ولا يوجد أي سند قانوني بتسميته على هذا الأساس منذ تأسيسه العام 1982 حتى الآن.

وأضاف الهادي لـ«بوابة الوسط»: «لقد تعددت تسميته (مجمع 5 أكتوبر - مجمع 105 الصناعي - مركز تمنهنت لصيانة وتطوير الطائرات - وأخيرًا مجمع تمنهنت الصناعي)، ويعتمد أساسًا على عدة ورش وصالات تجميع رئيسية (عمرة محركات طائرات التدريب والنقل الخفيف والإسعاف والزراعي)، ويمكن تطويره، بالإضافة إلى عديد الورش الفنية والمعامل والمختبرات الفنية والمحطات الداعمة والمساعدة للعملية الإنتاجية، كما يوجد به مهبط لغرض إجراء الاختبارات النهائية بعد العمرة».

وبيَّن المهندس أن صيانة وتطوير وافتتاح مطار تمنهنت ساهمت في رفع المعاناة عن المواطنين بالمنطقة الجنوبية، وتسهيل وتخفيف التكلفة وتوفير فرص للعمل، مشيرًا إلى تدشين المنطقة الحرة وتجارة العبور بتمنهنت، إضافة إلى مشروع توليد الطاقة الكهربائية باستخدام الطاقة الشمسية.

وأشار المهندس الهادي إلى أنَّ مجمع تمنهنت الحربي كان يعمل على صيانة وتطوير عدد من الطائرات من طرازات «L39» و«يثرب» و«سماركيتي» و«قالب»، وهي طائرات تنتجها شركات إيطالية وتشيكية ويوغوسلافية، إضافة إلى طائرات النقل الخفيف المستخدَمة في التدريب والإسعاف الطائر وزراعة السحب وتجميع وحدات تسخين المياه بالطاقة الشمسية، التي تستعمل في المنازل والمكاتب وغيرها، واللوحات المرورية ومعدات الحرث الزراعية وبعض التشكيلات المعدنية لمختلف الأغراض، ويخلق فرصة عمل لعدد 500 مهندس وفني وطواقم إدارية.

 

المزيد من بوابة الوسط