مشاورات جزائرية - تونسية حول الملف الليبي

اتفق وزير الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل ونظيره التونسي خميس الجهيناوي على أهمية مواصلة التنسيق بين البلدين بخصوص الملف الليبي، على هامش مشاركتهما في الدورة التاسعة والعشرين لقمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقالت «الخارجية التونسية»، في بيان عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك»، أمس الثلاثاء، إن الوزيرين أكدا أهمية مواصلة التنسيق في إطار تنفيذ المبادرة الثلاثية التونسية - الجزائرية - المصرية حول ليبيا، وضرورة العمل على دفع مختلف الأطراف الليبية للحوار لإيجاد حل سلمي توافقي للأزمة هناك.

كما شدد مساهل والجهيناوي على أهمية متابعة توصيات اجتماع وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر بالجزائر الذي عقد في 5 مايو الماضي، مؤكدين ضرورة مواصلة التنسيق بين البلدين بخصوص الملف الليبي، لدفع آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين.

المزيد من بوابة الوسط