لجنة المتابعة بمجلس النواب: تدابير مرتقبة لتوحيد مؤسسة النفط

قالت لجنة متابعة أداء المؤسسة الوطنية للنفط في مجلس النواب، إن توحيد إدارة المؤسسة يعمل على وقف نزيف العملة المحلية «الدينار» أمام سلة العملات الأجنبية، لاسيما في ظل استقرار الأوضاع الأمنية في أغلب الحقول والموانئ النفطية.

وأضافت اللجنة، في بيان اليوم الاثنين، أنها بدأت في الإجراءات اللازمة التي من شأنها المساعدة في توحيد المؤسسة الوطنية للنفط وتجنيبها الصراعات والتجاذبات السياسية والتي انعكست سلبًا على الاقتصاد الليبي بشكل عام، في ظل الانقسام السياسي الذي تشهده البلاد، كاشفة في الوقت نفسه أنها ستتخذ، من خلال التواصل مع المؤسسة الوطنية للنفط، عديد التدابير التي من شأنها توحيد المؤسس وتحسين أدائها حتى تتمكن من القيام بدورها المنوط بها من إدارة هذه الثروة.

وحذرت اللجنة من «التلاعب بمستقبل البلاد والأجيال القادمة من خلال السعي لتحقيق مكاسب سياسية، بجلب شركات إقليمية ودولية لإبرام عقود معها للحصول على اعتراف وتأييد دول تلك الشركات دون مراعاة للعائد الاقتصادي على الدولة، وما له تداعيات على الأمن القومي الليبي»، كما هددت المخالفين بالملاحقة القانونية، مشددة على أنّ «النفط هو قوت كل الليبيين ومصدر ثروتهم القومية»، مشيرة إلى المحاولات السابقة لتطويع وتوظيف النفط سياسيًا وتحويله لورقة تحقيق مكاسب سياسية.

المزيد من بوابة الوسط