البرعصي يناقش مع منتسبي منطقة سبها إعادة تشكيل الوحدات العسكرية

عقد آمر منطقة سبها العسكرية المكلف من قبل القيادة العامة للجيش الوطني الليبي العميد رمضان عطية الله البرعصي، اليوم الاثنين، اجتماعه الأول مع منتسبي المنطقة من ضباط وضباط صف وجنود، بصالة مطار تمنهنت المدني.

وأوضح البرعصي، في تصريح إلى «بوابة الوسط» عقب الاجتماع، أنه ناقش مع منتسبي منطقة سبها العسكرية كيفية إعادة تشكيل الوحدات العسكرية، والمرتبات الخاصة بضباط وضباط الصف والجنود، إلى جانب موضوع الترقيات العسكرية التي يعاني منها كل أفراد الوحدات العسكرية في سبها، مشيرًا إلى أن الاجتماع «فاق التقديريات المتوقعة».

وافتتح البرعصي الاجتماع بكلمة شرح فيها كيفية إعادة بناء الوحدات العسكرية التابعة لمنطقة سبها العسكرية حسب الإمكانيات المتاحة، وبين أن المنطقة تتبعها الوحدات العسكرية في منطقة مرزق ووادي الشاطئ.

وحث العميد رمضان البرعصي خلال كلمته الضباط والجنود على ضرورة «الضبط والقيافة العسكرية التامة»، مؤكدًا على أن «البناء يحتاج عزيمة منكم من أجل محاربة الإرهاب وراحة المواطن»، وأن فرض الأمن في سبها «يحتاج إلى جيش قوي ومتمكن».

وتحدث خلال الاجتماع بعض الضباط التابعين لمنطقة سبها العسكرية عن بعض المشاكل والمقترحات من أجل إعادة بناء الواحدات العسكرية التابعة للمنطقة، وقال أحد الضباط فضل عدم ذكر اسمه لـ«بوابة الوسط»: «إن العسكري هيبته وقوته في السلاح الذي به يفرض الأمن والاستقرار وأن جيش أو عسكري دون قيافة وسلاح لا هيبة له».

المزيد من بوابة الوسط