جمعة: حادث موكب وزير التعليم جنائي وليس سياسيًا

قال وكيل وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني عادل جمعة إن موكب وزير التعليم المفوض عثمان عبدالجليل تعرض اليوم الاثنين لإطلاق نار وهو في طريقه من مدينة سبها إلى مرزق للاطلاع على سير الامتحانات بالمدينة، مؤكدة أن عملية إطلاق النار جنائية وليس لها أي أبعاد سياسية أو جهوية.

وأكد جمعة، في بيان نقله المركز الإعلامي لرئاسة الوزراء، أن وزير التعليم بحالة جيدة ولا توجد إصابات بين الفريق المرافق له بعد احتجاز عدد من أفراد الفريق قرابة الساعة من قبل المسلحين الذين تعرضوا للموكب.

وثمّن جمعة جهود قبيلة التبو وأهالي المنطقة على موقفهم في تقديم المساعدة والدعم في تأمين موكب الوزير، لافتًا إلى أنّ عبدالجليل استكمل زيارته لمدينة مرزق لمتابعة سير الامتحانات والوقوف على المؤسسات التعليمية، مشيرًا إلى أن الوزير سيكون غدًا في بلدية أوباري ضمن زيارته التفقدية لمناطق الجنوب.

وكانت وزارة التعليم بحكومة الوفاق أعلنت في وقت سابق عن تعرض موكب الوزيرعثمان عبدالجليل، لإطلاق نار كثيف عند «البوابة الـ 17» بالمدخل الجنوبي لمدينة سبها اليوم الاثنين.

وقالت الوزارة إن مسلحين اعتدوا على الوزير ومرافقيه بالأيدي، لكن فريق الحراسة تمكن من إبعاد الوزير ووكيل الوزارة عن منطقة الخطر، بينما احتجز المسلحون بقية أفراد الفريق وأرغموهم بقوة السلاح على البقاء في مكان الاحتجاز قرابة الساعة. 

المزيد من بوابة الوسط