الاتفاق على توريد 7 أصناف من التجهيزات التعليمية للعام الدراسي المقبل

أعلن مدير إدارة التجهيزات بمصلحة المرافق التعليمية التابعة لوزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني، رمضان الزلاوي، أن المصلحة اتفقت على توريد سبعة أصناف من التجهيزات التعليمية للعام الدراسي المقبل، في إطار استعدادات الوزارة للعام الدراسي الجديد.

وجاء إعلان الزلاوي، خلال اجتماع عقد اليوم الأحد، بمقر ديوان مصلحة المرافق التعليمية بمنطقة سيدي المصري في العاصمة طرابلس، ضم وكيل الوزارة عادل جمعة ومدير عام مصلحة المرافق التعليمية سمير كوكو، إلى جانب عدد من مديري الإدارات والمكاتب بالمصلحة ومدير مكتب الإعلام ورئيس قسم تقييم الأداء بمكتب المتابعة بالوزارة.

وأوضحت الوزارة عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» أن الاجتماع ناقش «استعدادات وتحضيرات المصلحة للعام الدراسي المقبل2017\2018.. والموقف التنفيذي فيما يخص التحضير لأعمال صيانة المؤسسات التعليمية من حيث تحديد المؤسسات المستهدفة بالصيانة وإعداد المقايسات الفنية اللازمة لها، بالإضافة إلى إتمام الإجراءات الإدارية والقانونية كافة المتعلقة بالشروع في تنفيذ تلك الأعمال».

وأضافت أن الاجتماع ناقش كذلك «تحضيرات المصلحة فيما يتعلق بتحديد كميات وأعداد التجهيزات والوسائل والمستلزمات التعليمية المطلوب توفيرها والتي تكفي لسد احتياجات المدارس الفعلية والكفيلة بتسيير العملية التعليمية بشكل جيد ودون أي نواقص أو مشاكل خلال العام الدراسي المقبل».

ونقلت صفحة الوزارة عن مدير إدارة التجهيزات بالمصلحة، رمضان الزلاوي، أنه «تم الاتفاق على توريد سبعة أصناف من التجهيزات التعليمية للعام الدراسي المقبل، تتمثل في مقعد زوجي ومقعد فردي وخطاط سبورة بيضاء وكرسي فردي وطاولة معلم وسبورة بيضاء وممحاة (طلاسة)»، منوهًا إلى أن «المصلحة في المراحل النهائية من تجهيز واعتماد كراسة المواصفات الخاصة بتلك التجهيزات».

من جهته شدد وكيل الوزارة عادل جمعة على ضرورة «وضع جدولة زمنية واضحة المعالم لكل مراحل العمل بمشروع صيانة المؤسسات التعليمية وتحديد موعد نهائي لتسجيل الشركات الراغبة في تنفيذ أعمال الصيانة»، لافتًا في الوقت ذاته إلى «ضرورة الشروع في صيانة المؤسسات التعليمية التي تم إعداد مقايسات فنية لها أولاً بأول وحتى ولو كان البدء بشكل مناطقي على حد تعبيره».

المزيد من بوابة الوسط