بلدية بنغازي تنفي حدوث وفيات للأطفال من مرضى القلب بالمركز الطبي

نفى المجلس البلدي بنغازي، اليوم الأحد، ما تردد على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بشأن حدوث وفيات لعدد من الأطفال من مرضى القلب بمركز بنغازي الطبي، مؤكدًا أن المعلومات التي جرى تداولها بالخصوص «مغلوطة».

وأوضح المجلس البلدي، في بيان له، أن «العمل يسير بشكل منتظم داخل مركز بنغازي الطبي»، مشيرًا إلى أن «الفريق الطبي الأميركي أجرى الكشوفات على حوالي 200 حالة قلب أطفال خلال الأسبوعين الماضيين، وأجرى اليوم الأحد عملية القلب رقم 15 لطفل من منطقة أوباري، وأن كل الحالات السابقة بصحة جيدة، وبعضها خرج من المركز رفقة أسرهم».

وتوقفت وحدة التكييف المركزي بمركز بنغازي الطبي عن العمل نتيجة لتأخر إنجاز أعمال الصيانة المعتادة وعدم توفر قطع الغيار اللازمة، بحسب مصادر من داخل المركز.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي بالمركز الطبي خليل قويدر أن الشركة المساندة الموكل إليها صيانة معظم أجهزة المركز لم تتقاض مستحقاتها المالية منذ شهور، وأن التكييف المركزي الذي توقف الفترة الماضية كان يحتاج إلى صيانة دورية، لافتًا إلى أن الميزانية المخصصة للمركز منذ العام 2013 «منقطعة».

وقال قويدر: «إن وحدة قلب الأطفال أجرت خلال أسبوعين 15عملية ناجحة، كان آخرها عملية أجريت لطفل من مدينة أوباري، ولم تسجل أي حالة وفاة حتى تاريخ اليوم»، لكنه بين أن أطباء وحدة قلب الأطفال اضطروا إلى استخدام أجهزة التبريد الهوائية (المروحة) للتخفيف عن الأطفال المرضى من حرارة الجو.

وأضاف أن أطباء وحدة قلب الأطفال ناشدوا إدارة المركز بالإسراع في تركيب مكيفات بغرف العمليات والعناية، منبهًا إلى أن المركز الطبي يعاني منذ فترة نقصًا في المستلزمات والأدوية، ويعمل بمولدات قديمة متوزعة على غرف العناية وغرف العمليات والأماكن الحيوية بالمركز إلا أنها لا تستطيع تغذية المركز الطبي بشكل كامل.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط