سيالة يرحب بقرار مجلس الأمن بشأن حظر تصدير النفط بعيدًا عن المؤسسة الوطنية في طرابلس

رحب المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة بقرار مجلس الأمن الدولي بشأن حظر بيع النفط الليبي بعيدًا عن المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس.

وقال المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية الليبية بالعاصمة طرابلس، في تصريح تلقته «بوابة الوسط» اليوم الأحد، إن قرار مجلس الأمن الدولي الذي أقر «بالإجماع» من قبل أعضاء المجلس «قدمته ليبيا» من خلال وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني.

وأوضح أن القرار «يستهدف منع تهريب الوقود والمشتقات النفطية» وبين أن الوزارة «طالبت بأن يتضمن القرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي معاملة المشتقات النفطية معاملة النفط الخام وحظر تصديرها من أي جهة غير المؤسسة الوطنية للنفط بالعاصمة طرابلس التابعة لحكومة الوفاق الوطني».

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي اعتمد خلال اجتماعه في 29 يونيو المنقضي (بالإجماع) قرارًا يقضي بتجديد ولاية فريق خبراء العقوبات المفروضة على ليبيا إلى 15 نوفمبر من العام 2018.

وشمل القرار إدراج مشتقات النفط إلى السلع المحظور تصديرها، كما أضاف إلى قائمة حظر السفر وتجميد الأصول كل من يتورط في التخطيط لهجمات ضد موظفي الأمم المتحدة بمن فيهم أعضاء فريق الخبراء.

المزيد من بوابة الوسط