مديرية أمن سبها تتسلم المطار المدني بحضور مسؤولين رسميين

تسلمت مديرية أمن سبها، اليوم الأحد، مطار سبها المدني من القوة المكلفة بحماية وتأمين المطار، بحضور المفوضون بوزارة الداخلية والحكم المحلي والعمل وشؤون النازحين والمهجرين في حكومة الوفاق الوطني وعدد من المسؤولين المحليين في المدينة.

وأوضح عميد بلدية سبها حامد رافع الخيالي أن في بيان تلاه خلال مراسم تسليم المطار، أن اللجنة المكلف باستلام المطار المدني من القوة العسكرية المكلفة بحمايته وتأمينه، وتسليمه إلى مديرية أمن سبها «توصلت إلى نتائج ملموسة تكللت بالنجاح».

وأضاف الخيالي أن المطار المدني بات اعتبارًا من اليوم الأحد 2 يوليو 2017 مسؤولية مديرية الأمن وإدارة المطار، مؤكدًا أن حماية المطار ومعداته وأجهزته «تقع على عاتق الأجهزة المستلمة».

وكان المجلس البلدي سبها قد أصدر في 30 مايو الماضي راره رقم (25) لسنة 2017، بشأن تشكيل لجنة مهمتها استلام مطار سبها من القوة العسكرية المكلفة بتأمينه وتسليمه إلى مديرية الأمن وإدارة المطار.

وحضر مراسم التسليم كل من المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني العارف الخوجة، والحكم المحلي بداد قنصو، والعمل المهدي ورضمي، والمفوض بوازرة الدولة لشؤون النازحين والمهجرين، والمجلس البلدي وأعيان وحكماء ومؤسسات المجتمع المدني في مدينة سبها.

وأكد مدير مطار سبها المدني المهندس محمد أوحيدة لـ«بوابة الوسط»، عقب مراسم استلام المطار، أنهم سيوجهون الدعوة لجميع الجهات التي تعمل فى المطار من الأجهزة الأمنية والجوزات والجمارك والشركات المشغلة لتفقد مكاتبها ومقارها بالمطار، مؤكدًا أن إدارة المطار مستعدة «بعد إتمام الإجراءات وتنفيذ بعض أعمال الصيانة لتشغيل المطار خلال أسبوعين».

المزيد من بوابة الوسط