مصر: تسهيلات لتحركات الأفراد وتنشيط التبادل التجاري مع ليبيا

توصلت اللجنة الوطنية المصرية المعنية بليبيا برئاسة الفريق محمود حجازي ووفد من مصراتة، اليوم الأحد، إلى جملة من التسهيلات التي يمكن تقديمها لتيسير تحركات الأفراد وتنشيط التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين، والاتفاق على إجراءات عملية لوضع هذه التسهيلات موضع التنفيذ في أقرب وقت ممكن.

وقال بيان للمتحدث العسكري المصري إن اللجنة الوطنية المصرية المعنية بليبيا برئاسة الفريق محمود حجازي استقبلت وفدًا من الشخصيات السياسية الليبية الفاعلة وأعيان ورجال الأعمال من مدينة مصراتة برئاسة أبوالقاسم أقزيط عضو المجلس الأعلى للدولة.

وأشار البيان إلى أن الاجتماع استعرض تطورات الأوضاع في ليبيا وسبل البناء على نتائج الاجتماعات التي استضافتها القاهرة منذ شهر ديسمبر 2016 للتوصل إلى تسوية مناسبة للأزمة الليبية، بالإضافة إلى سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين.

وأكد المشاركون التزامهم بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها وحدة الأراضي الليبية وحرمة الدم والعمل على إقامة دولة مدنية وديمقراطية حديثة وتعزيز المصالحة الوطنية الشاملة، ومكافحة التطرف والإرهاب، ورفض التدخلات الخارجية.

كما شدد الاجتماع على أن السبيل الوحيد لاستعادة الاستقرار في ليبيا يأتي من خلال الحوار الليبي - الليبي، مؤكدين حرصهم الكامل لبناء مؤسسات الدولة الليبية وطرح عدد من الأفكار لدعم الحوار الليبي على المستويات كافة ومناقشة سبل التحرك لوضعها موضع التنفيذ في الأسابيع القادمة.

وخلص الاجتماع، وفق البيان، إلى أهمية التحرك الفوري لوضع الأفكار التي تمت مناقشتها موضع التنفيذ، وتعزيز الحوار ودعم جهود بناء مؤسسات الدولة في ليبيا، كما ثمن الجانب المصري الجهود التي بذلت لمكافحة الإرهاب في مختلف أنحاء ليبيا، وتجربة المصالحة بين مصراتة وتاورغاء كنموذج يتعين العمل على تعميمه في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط