الجلاء يتسلم رفات الجندي صاحب مقولة «خلو فيها شرف»

تسلم مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث بمدينة بنغازي رفات الجندي سليمان عطية عبدالرحيم الحوتي، الذي جرت تصفيته من قبل تنظيم «داعش» واشتهر بمقولة «خلو فيها شرف بس».

وقالت مصادر طبية وعسكرية متطابقة لـ«بوابة الوسط»، اليوم الخميس، إن قوات الجيش أخرجت رفات الحوتي من داخل عمارة بودبوس المجاورة لعمارة بوعشرين بمنطقة الصابري بالمدينة.

وأوضحت المصادر أن مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث تسلم رفات الحوتي ومن ثم نقل إلى مركز بنغازي الطبي لاتخاذ الإجراءات اللازمة حياله، وعرضه على الطب الشرعي.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في فبراير الماضي مقطعًا لشريط مصور بكاميرا هاتف نقال لعملية تصفية الجندي «سليمان عطية عبدالرحيم الحوتي» وهو محاصر، بينما يقوم عناصر من «داعش» الإرهابي بزجره لكنه كان ثابتًا وقويًا؛ حيث قال لهم «خلو فيها شرف بس» لكن عناصر التنظيم أطلقوا عليه الرصاص وسط صراخهم بالانتقام لمقتل الحبيب بن يزة أحد أبرز مقاتليهم الذي قتل في 14 أغسطس من العام 2015 في معارك مع الجيش، وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسم «هاشتاج» تحت عنوان «#خلو_فيها_شرف».

يذكر أن تنظيم «داعش» هاجم في منتصف أغسطس 2015 مواقع تمركز قوات الجيش في عمارتي بودبوس وبوعشرين ومنطقة الزريريعية، وتسلمت مستشفيات بنغازي الحكومية جثامين 8 قتلى قضوا جراء الهجوم، بينما فقد الاتصال بأحد عشر جنديًا آخر وما يزال مصيرهم مجهولاً حتى هذه اللحظة.

المزيد من بوابة الوسط