معرض لصور «شهداء بنينا» في أيام عيد الفطر المبارك

أطلق شباب شعبية المركز النجع ببلدية بنينا، شرق مدينة بنغازي، معرضًا لصور «شهداء بنينا»، خلال أيام عيد الفطر المبارك. وقال أحد سكان المنطقة، المهندس موسى عثمان، إن فرحة العيد هذا العام «امتزجت بفرحة استشهاد أبطالنا ومرارة فقدهم».

وعاد عثمان إلى بدايات إطلاق «عملية الكرامة» وتحدث عن حصار المنطقة وقال: «بدأ حصار بنينا تدريجيًّا مع انطلاق عملية الكرامة منتصف شهر مايو من العام 2014 وسقطت أول قذيفة على المنطقة في 20 مايو 2014، ثم بدأت المعارك ومحاولات المجموعات الإرهابية السيطرة على المنطقة من بداية 15 سبتمبر2014 ولم يتمكنوا من الدخول إلا لجزء من بنينا وهو ما يعرف بمحور البلدية القريب من القاعدة والمطار بتاريخ 2 أكتوبر2014 بمساعدة المفخخات الخمس والانغماسيين ، واستمرت المعركة لمدة 12 يومًا وانتهت بطردهم بتارخ 14 أكتوبر 2014».

وحاول «مجلس شورى ثوار بنغازي» السيطرة على مطار بنينا والقاعدة الجوية، وبلغ عدد الهجمات التي قام بها على المطار في العام 2014 ، 11 هجومًا، وتمكَّن شباب منطقة بنينا والقوات المسلحة من إفشال مخطط تلك التنظيمات وتحرير منطقة بنينا بالكامل.

وتنقسم بنينا إلى عدة مناطق، المنطقة الأولى منطقة السوق، وهي المركز ومنطقة النجع ومنطقة المشروع ومنطقة الكامبو والشعبية البيضاء والشعبية الحمرة والخرابات، وتعد المنطقة هي الرابط بين الجبل الأخضر وسهل بنغازي.

ومن الأحداث التاريخية التي شهدتها «معركة بنينا» في فترة الغزو الإيطالي، ويقال إنها سميت «بنينا» نسبة إلى حاكمة رومانية، التي كانت تحكم هذه المنطقة وما حولها.

المزيد من بوابة الوسط