بالصور: ماذا تعرف عن العيدية الدرناوية؟

أطلق مثقفون ومهتمون بالشأن العام في درنة شرق البلاد، ثاني أيام عيد الفطر المبارك، رحلة معايدة استهدفت أهالي ضواحي المدينتين الغربية والشرقية.

ودأب أهالي المدينة على هذه المبادرة منذ زمن، وهو ما بات يعرف باسم «العيدية الدرناوية»، وكان أبرز المشاركين الكاتب والأديب محمد سويسي، والكاتب جمال الفريخ، والفنان محمد هابيل، وحمدي سالم بن زابية، وغيرهم من المهتمين بالشأن العام.

وتوجه الزائرون إلى مناطق رأس الهلال والأثرون وكرسة غرب المدينة؛ للمعايدة وتوزيع الهدايا على الأطفال واللعب معهم لنشر البهجة والفرحة، حيث جرى استقبالهم بالزغاريد، والعصائر والشاي والقهوة واللبن وخبز التنور كما جرت العادة.

ومن ثم انتقلوا إلى الضواحي الشرقية في مرتوبة، حيث تسابق الأهالي على استضافتهم وتقديم واجب الضيافة. وبعد ذلك جرى إعداد وجبة العصيدة بالزبدة والعسل المحلى.

المزيد من بوابة الوسط