ألفانو: إيطاليا ملتزمة «بقوة» بإحياء العلاقات الثنائية مع ليبيا

شدد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي أنجلينو ألفانو، على أن بلاده ملتزمة «بقوة» بتحقيق الاستقرار واستعادة الأوضاع الأمنية اللازمة في ليبيا؛ لإحياء العلاقات الثنائية بين البلدين في جميع النواحي، مؤكدًا أن «ليبيا لا تشكل شريكًا تاريخيًا استثنائيًا لإيطاليًا من الناحيتين السياسية والأمنية حصرًا، ولكن أيضًا من الناحية الاقتصادية».

وجاءت تصريحات ألفانو في مذكرة أصدرتها وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية بالعاصمة روما اليوم الاثنين، بمناسبة انعقاد «المنتدى الاقتصادي الإيطالي - الليبي» المقرر في الثامن من يوليو المقبل في مدينة أغريجنتو بجزيرة صقلية، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وأشار ألفانو في المذكرة إلى أن اختيار مدينة أغريجنتو بجزيرة صقلية لاستضافة المنتدى الاقتصادي «الإيطالي - الليبي»، جاء نظرًا «لموقعها الاستراتيجي بالنسبة إلى ليبيا والبحر الأبيض المتوسط»، موضحًا أن المنتدى «يكتسي أهمية بالغة من منظور سيناريوهات انتعاش الاقتصاد في ليبيا».

وجدد ألفانو التأكيد على أن «الحكومة الإيطالية ملتزمة بقوة بتحقيق الاستقرار في البلاد واستعادة الأوضاع الأمنية اللازمة لإحياء العلاقات الثنائية في جميع النواحي، وعلى وجه الخصوص فيما يتعلق بالتعاون في مجالات الاقتصاد والبنى التحتية والطاقة»، بحسب «آكي».

وأشارت المذكرة إلى أن المنتدى، الذي سيفتتحه ألفانو ونائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق، يشمل أربع موائد مستديرة لمعالجة قضايا المناخ الاستثماري والبنية التحتية والطاقة والشبكات والأدوات المالية.