«سرايا الدفاع عن بنغازي» تعلن استعدادها لحل نفسها

أعلن ما يُعرف بـ «سرايا الدفاع عن بنغازي»، المصنفة عربيًا ومحليًا «تنظيمًا إرهابيًا»، اليوم الجمعة، استعدادها لحل نفسها وإحالة أمرها إلى الجهات المعنية للدولة للنظر في مستقبلها.

وقال القيادي في السرايا، مصطفى الشركسي، إنهم «سيتركون أمر مستقبل سرايا الدفاع لتلك الجهات سواء اختارت حل السرايا أو إدماج أفرادها ضمن قوات رسمية أخرى تتبع المؤسسة العسكرية الشرعية»، مضيفًا أن «هناك مجموعة من عناصر السرايا على استعداد للانضمام للجيش الليبي برتب وأرقام عسكرية، والمساهمة في بناء المؤسسة العسكرية التي تحمي المواطن وتحفظ حقوقه».

ويأتي إعلان سرايا الدفاع عن استعدادها لحل نفسها بعد أقل من شهر من إعلان تنظيم «أنصار الشريعة» حل نفسه رسميًا في 28 مايو الماضي.

وسبق أن شنّ مطلع مارس الماضي هجومًا على الموانئ النفطية للسيطرة على النفط، كما هاجمت في مايو الماضي قاعدة براك الجوية وتورط في تصفية 140 شخصًا، معظمهم عسكريون.

وفي مطلع يونيو من العام الماضي أعلنت مجموعة تطلق على نفسها «سرايا الدفاع عن بنغازي»، في بيان تلفزيوني انطلاق ما سموها «عملية الدفاع» عن مدينة بنغازي ونصرة ما يعرف «مجلس شورى وغرفة ثوار أجدابيا»، مؤكدين أن «مرجعيتهم هي دار الإفتاء».

وفي أغسطس من العام الماضي، أكدت «سرايا الدفاع» ولاءها ودعمها المفتي السابق الصادق الغرياني، واعتبار «دار الإفتاء» مرجعيتها الأساسية «ماليًا وفقهيًا».