بريطانيا ترحب بسلامة: على الليبيين والمجتمع الدولي دعمه

رحب وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، بتعيين اللبناني غسان سلامة مبعوثًا أمميًا جديدًا إلى ليبيا، داعيًا المجتمع الدولي إلى دعمه.

وقال جونسون، في بيان نشر على موقع وزارة الخارجية البريطانية: «أرحب بتعيين غسان سلامة لتولي منصب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، ورئاسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا».

ووافق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الثلاثاء الماضي على تعيين وزير الثقافة اللبناني السابق غسان سلامة مبعوثًا جديدًا للمنظمة الدولية إلى ليبيا.

وأضاف جونسون أن «سلامة سيجلب معه ثروة من الخبرة في مجالي الخدمة العامة والأكاديمي مدتها ثلاثة عقود، إلى جانب الخبرة في العلاقات الدولية وحل النزاعات».

وقدم وزير الخارجية البريطاني الشكر للمبعوث الأممي السابق مارتن كوبلر لـ«عمله الشاق وتفانيه في أداء مهام عمله منذ نوفمبر عام 2015، والعمل بلا كلل نحو مستقبل أفضل لجميع الليبيين».

وقال إن «بريطانيا في واجهة الجهود الدولية للمساعدة في جلب السلام والاستقرار والأمن الذين يستحقهم كافة الليبيين، الأمر الذي لا يمكن تحقيقه إلا فقط من خلال اتفاق سياسي شامل في إطار الاتفاق السياسي الليبي»، مضيفاً أن المبعوث الأممي الجديد وفريق الأمم المتحدة سيكونان محورين في تحقيق التقدم.

ودعا جونسون «جميع الليبيين وكل أعضاء المجتمع الدولي إلى الاستمرار في دعمهم الكامل للعمل الهام للمبعوث الأممي الجديد».

وبدأ البحث عن خليفة لمارتن كوبلر، الدبلوماسي الألماني الذي كان ممثلا للأمم المتحدة في ليبيا منذ نوفمبر تشرين الثاني 2015، في شهر فبراير عندما رشح جوتيريش رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض للمنصب.

المزيد من بوابة الوسط