«الوطنية للنفط» تناقش مع شركة «أو إم في» النمساوية تطوير حقل النافورة

ناقش مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط برئاسة المهندس مصطفى صنع الله، مع مسؤولي شركة «أو أم في» النمساوية، مساهمة الشركة في تطوير حقل النافورة والمتطلبات الضرورية لزيادة الإنتاج ومعالجة الصعوبات التي تواجه عمليات الإنتاج، خاصة معالجة المياه المصاحبة وتوليد الكهرباء.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس مصطفى صنع الله، أمس الأربعاء، مع نائب الرئيس التنفيذي للاستكشاف والإنتاج بشركة «أو أم في» النمساوية جوهان بلننغر، ونائب الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط وأفريقيا بالشركة إيرون كرول، ومديرة العلاقات الدولية ماريا ميتماير، والمدير العام لفرع ليبيا بيتر ستنغر، ونائب المدير العام لفرع ليبيا جمعة شيشه.

حضر الاجتماع من الجانب اللبيي عضوا مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، أبوالقاسم شنقير والعماري محمد العماري، ورئيس لجنة الإدارة بشركة الزويتينة للنفط ناصر زميط، وعدد من المختصين بالمؤسسة ورئيس لجنة الإدارة بشركة الخليج العربي للنفط محمد بن شيتوان، وعدد من المختصين بالشركة، الذين شاركوا في الاجتماع عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

وقال بيان للمؤسسة إن المهندس مصطفى صنع الله رحب في مستهل الاجتماع بالوفد النمساوي، مؤكدًا أن حضورهم «دليل على اهتمام الشركة بالتعاون المشترك» مشيرًا إلى أن المؤسسة «تعمل جاهدة من أجل زيادة الإنتاج» وأن «الوضع الأمني في تحسن كبير» وأن «فتح مطار بنغازي وتسيير الرحلات الجوية إلى مواقع شركة الخليج هو خير دليل على هذا التحسن».

من جانبه تقدم نائب الرئيس التنفيذي للاستكشاف والإنتاج بشركة «أو أم في» النمساوية جوهان بلننغر، بالشكر على حفاوة الاستقبال وعبَّـر عن سعادته بزيادة إنتاج ليبيا من النفط الخام، مؤكدًا أن ليبيا تحظى باهتمام كبير من الشركة.

وأوضح البيان أن الاجتماع ناقش عددًا من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، والتطرق إلى نشاط ومشاريع الشركة النمساوية مع شركة الخليج العربي للنفط ودور الشركة في تطوير حقل النافورة، كما ناقش توصيات ورشة العمل التي تمت في فيينا وخطط العمل قصيرة وطويلة المدى ووضع الدراسات اللازمة لزيادة الإنتاج.

وأكد مسؤولو الشركة النمساوية خلال الاجتماع رغبتهم في الاستثمار وتقديم المساعدة الفنية وتذليل الصعاب من أجل زيادة الإنتاج لكل من شركة الخليج العربي للنفط وشركة الزويتينة، ووضع الدراسات اللازمة للوصول لهذا المستهدف.

واتفق الحاضرون على عقد ورشة عمل مع شركة الزويتينة لمناقشة سبل تطوير أعمال الشركة، على أن يتم اختيار فريق لحضور هذه الورشة لمناقشة الأمور الفنية التي تساهم في رفع القدرة الإنتاجية للشركة.

وفى جانب برامج التنمية المستدامة والجانب الطبي، وعد مسؤولو الشركة النمساوية بتقديم المساعدة اللازمة وتوفير المعدات الطبية لبعض مستشفيات بنغازي، على أن يواكب هذا إعداد وتدريب الكوادر الطبية لضمان تشغيل المعدات بالصورة المطلوبة لتتم عملية الاستفادة منها واستعمالها للغرض المورَّدة من أجله، بحسب بيان المؤسسة الوطنية للنفط.