أمين عام «ناتو» للسراج: مستعدون للمساهمة في إعادة بناء المؤسسات العسكرية والأمنية

جدد أمين عام حلف شمال الأطلسي «ناتو» ينس ستلوتنبيرغ، الخميس، استعداده المساهمة في إعادة بناء المؤسسات العسكرية والأمنية في ليبيا، مؤكدًا دعم حكومة الوفاق خصوصًا في قطاعي الدفاع والأمن.

جاءت تصريحات ستلوتنبيرغ خلال لقائه رئيس المجلس الرئاسي الوفاق الوطني، فائز السراج، والوفد المرافق له اليوم بمقر الحلف في بروكسل، على هامش أعمال المؤتمر رفيع المستوى لقادة الاتحاد الأوروبي بشأن إدارة الهجرة الذي افتتح الأربعاء بالعاصمة البلجيكية، وفقًا لصفحة حكومة الوفاق بموقع فيسبوك.

وقال أمين عام حلف الشمال الأطلسي الناتو دعم الحلف لحكومة الوفاق الوطني إنه لا حل عسكري للأزمة في ليبيا، مشيدًا بالتطورات الأمنية الإيجابية وسيطرة حكومة الوفاق والأجهزة الأمنية على الأوضاع في العاصمة طرابلس.

من جانبه أكد رئيس المجلس الرئاسي على أهمية التنسيق والتعاون بين المؤسسات الأمنية والعسكرية في ليبيا والحلف بما يسهم في رفع قدرات المؤسسة العسكرية والأمنية في ليبيا التي تواجه تحديات الإرهاب والهجرة غير الشرعية. وقال: «نأمل أن يسهم التعاون مع الحلف في تحقيق الاستقرار والأمن في ليبيا».

وكان السراج ناقش مع رئيس الوزراء المالطي جوزيف موسكات، صباح اليوم، تدريب جهاز خفر السواحل وسبل مكافحة تهريب الوقود والهجرة غير الشرعية. كما التقى رئيس الوزراء الإيطالي، باولو جينتيلوني، وبحث معه تعزيز مكافحة الهجرة غير الشرعية ومراقبة الحدود خصوصًا الجنوبية.