«الحكومة الموقتة» ترحب بتعيين غسان سلامة مبعوثًا أمميًا لدى ليبيا

رحبت «الحكومة الموقتة» بتعيين وزير الثقافة اللبناني الأسبق غسان سلامة رئيسًا لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا خلفًا لمارتن كوبلر.

وقالت في بيان أول أمس «إننا ندعو غسان سلامة للاستفادة من أخطاء سلفه مارتن كوبلر، وألا ينحاز لأي طرف على حساب الآخر، خصوصًا وأن كوبلر انحاز طيلة الفترة الماضية إلى الميليشيات المسلحة، وعزز الانقسام الليبي بخلق جسم ثالث في السلطة التنفيذية، بما لا يلبي رغبة وطموحات الشعب الليبي ووقف في وجه الحوار الليبي- الليبي».

وكان موظف ببعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أكد لـ«بوابة الوسط» الجمعة الماضي تكليف وزير الثقافة اللبناني السابق، غسان سلامة، بمهمة مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا، خلفًا لمارتن كوبلر الذي انتهت ولايته.

ويقيم غسان سلامة في باريس ويعمل أستاذًا محاضرًا في معاهد ومراكز للبحوث السياسية في العاصمة الفرنسية، وله علاقات مع عدة أطراف عربية ودولية.

وشغل غسان سلامة منصب وزير الثقافة اللبناني في الفترة من 2000 إلى 2003، ثم عمل مستشارًا سياسيًا لبعثة الأمم المتحدة في العراق في العام 2003، وبعدها أصبح مستشارًا خاصًا للأمين العام للأمم المتحدة حتى العام 2006. ونسب إلى سلامة فكرة إنشاء مجلس الحكم الانتقالي في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين. كما نجا سلامة من حادث التفجير الذي استهدف مقر بعثة الأمم المتحدة في العراق العام 2003.

المزيد من بوابة الوسط