قبائل البطنان تقر ميثاق شرف لتطبيق العرف في المنطقة

أقرت قبائل البطنان بكافة شرائحها وتركيباتها الاجتماعية في المنطقة الممتدة من إمساعد شرقًا حتى عين الغزالة غربًا وصولاً إلى الجغبوب جنوبًا، اليوم الاثنين، ميثاق شرف لتطبيق العرف في المنطقة.

وتضمن الميثاق الخاص بالقبائل الذي حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه، على «محاسبة كل مقترفي القتل بأنواعه وكل من يشارك القاتل، مثلاً القتل العمد (إذا ثبت أن القتل عمدًا وتوافرت فيه النية والقصد) والقتل بطريقة الخطأ (هو القتل الذي لا تتوافر فيه نية وظروف القتل العمد) والنكران بعد جريمة القتل (في حال ثبت أن الناكر هو من قام بالقتل) والاشتراك في عملية القتل (إذا ثبت على المتهم الاشتراك في عملية القتل) وإسقاط الجنين (وهذه تختلف إذا كان الجنين مكتمل النمو وبه نبض وتكون ديته كاملة سواء كان ذكر أو أنثى) والإبعاد عن المنطقة (إبعاد أهل القاتل عن منطقة أهل المقتول حتى لا تحدث المشاحنات والمشاكل) ونقض الصلح (يعاقب من نقض الصلح بدفع نصف الدية المدفوعة) ودية الأطراف (إلحاق الضرر بأحد الأطراف كالأذن أو العين أو الأنف) وغيرها».

كما تضمن الميثاق رؤية قبائل البطنان لمعالجة قضايا حوادث السيارات وانتهاك حرمة المنازل قصد الزنى وعمليات الخطف لتصفية الحسابات والنصب والاحتيال.

وأكد الميثاق على حماية أفراد الشرطة بمختلف مسمياتهم وأفراد القوات المسلحة ورجال الوظيفة العامة من أي عقوبة عرفية في حال قيامهم بواجبهم وألحقوا الأذى بمن كانوا يلاحقونه «شرط أن يكونوا من منتسبي تلك السلطات فعلا ومكلفين بتلك المهام أو يجيز لهم القانون ذلك ولم يتجاوزوا الصلاحيات الممنوحة لهم ويمكن البت في الأمر عن طريق القضاء لتحديد المسؤولية».

وأعلنت قبائل البطنان بشكل جماعي رفع الغطاء الاجتماعي «عن كل من يرتكب جرم التعدي على أملاك الدولة أو يقوم بعملية التهريب والإتجار في السموم والمخدرات أو الهجرة غير الشرعية ويجيزون للسلطات المختصة بالضرب بيد من حديد لكل من يقوم بمثل هذه الأعمال».

المزيد من بوابة الوسط