السويحلي يدعو لتوحيد مجالس المصالحة ومعالجة الخلافات القائمة

دعا رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي إلى ضرورة توحيد وحصر مجالس المصالحة في جسم واحد يعمل على إصلاح النسيج الاجتماعي ورأب الصدع ومعالجة الخلافات القائمة.

وجاءت دعوة السويحلي خلال لقائه، اليوم الاثنين، مع أعضاء مجلس شيوخ وأعيان ليبيا للمصالحة في العاصمة طرابلس.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة عبر صفحته على موقع «فيسبوك» إن اللقاء «بحث سبُل تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة المبنية على العدالة الانتقالية، للوصول إلى استقرار سياسي وأمني يُنهي حالة الانقسام في البلاد».

وأضاف أن أعضاء مجلس شيوخ ليبيا للمصالحة طالبوا المجلس الأعلى للدولة خلال اللقاء: «بالإشراف على تنظيم وتوحيد وحصر مجالس المصالحة لقطع الطريق على الانتهازيين الذين يحاولون المتاجرة بملف المصالحة الوطنية لتحقيق مصالح سياسية خاصة».