شقيق الإعلامي موسى التباوي يطالب بالكشف عن مصيره

طالب شقيق الناشط والإعلامي عيسى ارديه التباوي بالكشف عن مصير شقيقه موسى الذي انقطع التواصل به منذ أمس الجمعة بمدينة البيضاء في منطقة الجبل الأخضر شرق البلاد.

وقال عيسى، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إن شقيقه بحسب المعلومات الواردة إليهم اختطف من قبل مجهولين قرب مسجد طيبة في المدينة، مشيرًا إلى أنه حتى الآن لم يتبين بعد مكان تواجده وهوية خاطفيه.

وأضاف أنهم توصلوا مع الأجهزة الأمنية في المدينة التي نفت بدورها أن تمتلك معلومات عن شقيقه، داعيًا كافة الجهات الرسمية إلى ضرورة الكشف عن مصيره ومعرفة دوافع اختفائه بالبلدة.

وبحسب شقيق المختطف، فإن التباوي يقطن بالبيضاء لغرض عمله كعضو في هيئة التدريس بجامعة عمر المختار، كما كان يعمل سابقًا بمكتب قناة الجزيرة في ليبيا إلى جانب عمله ناشطًا مدنيًا.

يُشار إلى أن مدينة البيضاء شهدت خلال الأيام الماضية اختطاف الشيخ طارق بوغرارة من أمام المحلات القريبة من مسجد جبل الرحمة في المدينة.

وقالت عدة مصادر محلية لـ«بوابة الوسط»، الخميس، إن مجهولين يستقلون سيارة نوع «سوناتا» بيضاء اللون رافقتها سيارة شيفروليه، اقتادوا بوغرارة من أمام المحلات القريبة من مسجد جبل الرحمة في المدينة.

وسبق لمدينة البيضاء أن شهدت سلسلة حالات خطف، كخطف الشيخ صلاح سالم الذي نجحت الأجهزة الأمنية في إطلاق سراحه فيما بعد، بالإضافة إلى خطف مدير مكتب الأوقاف بمدينة شحات إدريس الطويل، الذي اتضح فيما بعد تواجده لدى الأجهزة الأمنية بمعسكر قرنادة جنوب المدينة، بينما بقي مصير رئيس هيئة الأوقاف بالحكمة الموقتة سابقًا مجهولاً حتى الآن.

كما شهدت المدينة في العام 2014 حالات خطف مماثلة، كان أبرزها خطف مدير جمعية الحكيم للأعمال التطوعية مفتاح بوالنافرة، من محله التجاري وسط المدينة، وموسى البرعصي وأنيس خطاب اللذين عُثِر على جثتيهما قرب بلدة الأبيار وعليهما آثار تعذيب.

المزيد من بوابة الوسط